Hush..Because you ♡ #1‎

PicsArt_1397249229343
Donghae.p.o.v.
نظرت للسماء المظلمه عبر نافذتي من غرفتي الصغيره التي في منزلي انا وشقيقتي ، اصبحت
 مده طويله لم يتم طلبي لأحد المنازل لا أعلم مالسبب لكني حقاً مللت من الجلوس هكذا دون أطفال أتسلئ معهم وشقيقتي لا زالت تدرس لا استطيع الجلوس معها حتئ وقت متأخر ..
اتجهت لسريري إستلقيت ولكن افزعني رنين هاتفي ، امسكت به ونظرت لقد كان المقر الذي اعمل به وسرعان ما ابتسمت لأني علمت بأن احد المنازل قامت بطلبي.
أجبت بفرح : أهلاً لي توك..
لي توك : لديك عمل منذ الغد انه رجل اعمال لديه طفل فقط ..
شعرت بفرح غمر صدري واجبته فرحاً : حقاً اااااااه كم هذا مفرح سأرئ طفل..
اكمل حديثة : كان يريد مربيه فتاه لكن تعلم الفتيات منشغلين في منازل اخرئ ..
اجبته بتسائل : إذاً ماذا لا يريدني..
ضحك بغباء واجاب بضحك : لا لأني اخبرته انك فتاه …
شهقت بتعجب :ماذا هل انت جاد ؟
لي توك : اجل..ماذا افعل رفض الفتيه لذا قلت لـه بقي فتاه واحده وهي انت..سنكسب الكثير منه انه رجل اعمال..
نهضت من سريري وصرخت غاضباً : هل جننت لي توك هيونغ كيف اصبح فتاه كيف ..
تحدث لي توك : سأتي غداً وأخذك لا تجهز حقيبتك سأخبرك غداً ماذا ستفعل حسناً ، نم جيداً اراك غداً..
اردت ايقافه والتحدث لكنه اغلق هاتفه ،ضربت الأرض بقدمي وجلست علئ سريري : هل جُن ام يمزح معي ماهذا كيف لي ان اصبح فتاه ..ااايشش هيونغ الغبي الذي سيوقعني بالمشاكل.
سقطت للخلف حشرت رأسي بين الوسائد وأغمضت عيناي منتظر الغد ومالذي سيحدث به مع هيونغ وتلك العائله.
end.p.o.v .
* اليوم التالي *
اعطئ دونغهي شقيقته المال واخبرها : كالعاده سأتي لكِ كل جمعه اتفقدك انتبهي لنفسك .
ابتسمت له ولوحت بيداها : حسناً اراك ، وداعاً..
ودعها دونغهي وركب سيارة لي توك متحدثاً : هل اخبرته بأني فتاً .؟؟
هز لي توك رأسه نافياً : لا لا لا ..انت فتاه الأن .
نظر له دونغهي بإحباط شديد من ثم تحدث : كيف ذالك لا يصح ان نكذب عليه هيونغ .
ابتسم لي توك بخبث وهو يقود : صغيري انت انثوي جداً تستطيع تأديت دور الفتاه ..
اجابه دونغهي بضجر : هيونغ انثوي ولست فتاه هيا اخبره بأني فتاً ..
لي توك : لن اخبره هو لايريد فتيه لقد اصر علئ فتاه ماذا افعل !! وايضاً صاحب سمعه جيده لذا لاتخاف ستؤدي عملك ولن يعلم بأنك فتاه وسيعطيك المال وكأنه لم يكن ..
نظر له دونغهي من ثم بدأ بتفكير ” حسناً ربما يكون ذالك جيد لن يعلم بأني فتاً ، شعري يصل حد اكتافي ولا امتلك اي شعره في وجهي وايضاً قصير القامه ستنجح خطة هيونغ ولن يعلم بشيئ “
بعد مده قصيره دخل لي توك ودونغهي لمحلات الملابس كي يشترو لدونغهي بعض الملابس الجيده ..
وقف لي توك واخذ احد الثياب الخاصه بالفتيات : ما رأيك دونغهي ، يناسبك ؟ اليس كذالك..
نظر دونغهي الئ لي توك وتكاد عيناه تخرج : مااذذااا هل فقدت عقلك..
ضحك لي توك واخذ يبحث عن ملابس اخرئ : امزح معك .
سحب دونغهي لي توك الئ الجهه الأخرئ : ابتعد عن ملابس الفتيات فلنأخذ من هنا انها للفتيات والفتيه ..
سحب لي توك سترة دونغهي من الخلف ونظر لمقاسه : حسناً ..
من ثم سحب بنطاله من الخلف وانزله قليلاً ، صرخ دونغهي وسحب بناطله للأعلئ : مابك هيونغ كدت تخلعه وتظهر خاصتي ..
ابتسم له لي توك : مابك ارئ مقاسك ؟ هيا اذهب اشتري لك هاتف بلون وردي حسناً وانا سأختار لك  ملابس جيده ..
نظر دونغهي لملابسه التي يلبسها وتحدث : هل هذه الملابس تنفع بأن اذهب بها لهم ..
دفعه لي توك خارج المحل وتحدث : سأعطيك لاحقاً هيا اذهب واشتري ما اخبرتك به .
دونغهي : لكن هاتفي جيد لا اريد …
قاطعه لي توك : افعل ما اخبرتك به ليس لدينا وقت ..
استدار لي توك ونظر للملالس مبتسم ” سأريك كيف ستصبح فتاه “
* منزل شيون *
نهض غان وو وعبس لوالده : لا اريد مربيه ؟
تنهد شيون بتعب وسحب ابنه بجانبه : ابني عزيزي من سيعتني بك وانا لست هنا .
نظر لوالده مبتسم : انا سأعتني بنفسي .
هز شيون رأسه نافي : لا مازلت صغير في السادسه لا يصح ذالك..
عاد غان وو  و عبس : متئ سأدخل الئ المدرسه كي اصبح كبير.
شيون : السنه المقبله ستصبح كبير وسأدخلك..
غان وو تحدث وهو علئ وشك البكاء : لا اريد مربيه لا اريد جميع من تجلبهم لي قبيحات ومخيفات لا اريد ..
ضحك شيون : حسناً انت محق ولكن لا يوجد سوا القبيحات ماذا افعل ..
تحدث غانوو غاضباً : اريد ان أرئ الرسوم المتحركة لا تتحدث معي ..
ابتسم شيون ونهض نظر لساعته ، حدث نفسه ” لقد تأخرت كثيراً ، لدي عمل الآن “
اعاد شيون نظره لطفلة الذي يشاهد التلفار بوجه عابس ، ابتسم واتجه لمكتبه اخذ يبحث عن ملفاته المهمه التي سيأخذها معه لعمله ، تحدث وهو يضحك : انك محق جميع المربيات اللاتي يأتين قبيحات سنرئ كيف ستكون هذه ..
••••••
وقف لي توك ودونغهي امام باب المنزل ، تحدث دونغهي منبهر : وواااااااه هيونغ انه كبير جداً..
وضع لي توك يداه علئ شفتا دونغهي : اغلق فمك ..ااه صحيح فمك ..
اخرج لي توك احمر شفاه ونظر بنصف عينه : هيا قم بوضعه..
نظر دونغهي متعجب : هل اضع احمر شفاه خاص بالفتيات ..
نظر لي توك حوله بقلق : اجل بسرعه كي نقرع الجرس..
تحدث دونغهي بضجر : هيونغ لبست هذه الملابس ، البنطال ضيق جداً و الستره بها ألف فتحه ، ولا اعلم ماهي الملابس التي في الحقيبه وماذا وضعت بها وتريد مني ان اضع احمر شفاه هذا كثير جداً..
قاطعه لي توك : مابك احمر شفاه لم اطلب منك ان تضع جميع المساحيق التجميله ..
استدار دونغهي للخلف وتحدث : لن اضع ذالك ..هيا اقرع الجرس .
لم يجبه لي توك وظل ينظر له مسطنع الحزن ، التفت دونغهي و نظر لعينا لي توك الحزينه .
اقترب دونغهي واخذ احمر الشفاه ، شعر بأنه قسئ علئ الهيونغ خاصته  : حسناً سأضعه لكن لاتنظر هكذا بهذه العينان ..
برز دونغهي شفتاه ووضع القليل : كيف جيدد هكذا.
ابتسم لي توك بفرح : اجل هذا جيد ، هيا فلنقرع الجرس..
••••
سمع غان وو صوت الجرس ونهض مسرع متجه للباب كي يفتحه ، تحدث وهو يفتح الباب : سنرئ كيف شكل القبيحه الأن …اووه.
ابتسم لي توك ودونغهي : مرحباً اين والدك .؟
تغيرت ملامح غان وو من العبوس الئ الآبتسامه : انه في الداخل ..
لي توك كان يريد التحدث ولكن توقف عندما رأئ غان وو يركض ويصرخ : أبا أباااا انها جمميله جمميله ..
نظرا دونغهي ولي توك لبعضهما وانفجرا ضحك ، لي توك مبتسم : شعرك السبب في خداعهم ..
خرج شيون من مكتبه ونظر لطفله الذي يصرخ : ماذا ماذا !
غان وو ويكاد يطير فرحاً : انها جمميله المربيه ..
ضحك شيون وامسك بيدا ابنه والملفات في يده الاخرئ : حقاً !!هل وصلت ..
كان شيون يريد وضع الملفات علئ الطاوله ولكن لمح دونغهي ولي توك امام الباب ، امال برأسه ونظر لدونغهي الذي يقف وينظر الئ لي توك ..
سقطت الملفات من يداه وفمه ظل مفتوح ، هز غان وو يد والده وتحدث : ابي لعابك سال اغلق فمك..
نظر شيون لطفله من ثم هزز رأسه وحدث نفسه ” مابي ..وكأني اول مره ارئ فتاه جمميله ..اووه حقاً جمميله “
ابتسم شيون بغباء واتجه نحو الباب : تفضلاَ ..
تحدث شيون لغان وو وهو يدخل دونغهي ولي توك : لما لم تدخلهم تركتهم واقفين امام الباب..
ضحك غان وو بإحراج : لأنها جميله ..
ابتسم شيون ونظر للي توك : هل تعبتم في الم.جيئ الئ هنا .
لي توك : لا ..في الحقيقه لدي عمل الأن ، انها المربيه كما طلبتني اتمنئ تكون جيده ..
انحنئ دونغهي لشيون وتحدث : انا المربي ..اقصد المربيه هاي ..
شيون بتعجب : فقط هاي .!!
نظر لي توك لدونغهي وما سيقوله ، ابتسم دونغهي : اجل نادني بهاي ..
حدث دونغهي نفسه بضجر ” ماذا هل اخبرك بأني دونغهي سأفضح نفسي “
تحدث لي توك : سأذهب الأن ، اذا احتجتي اي شيئ هاي اتصلي بي .
ضحك دونغهي بخفه عندما حدثة لي توك هكذا: حسناً ..
خرج لي توك من المنزل وحدث نفسه ضاحكاً ” هذا مضحك ولكن اتمنئ بأن لا نُكشف “
عندما خرج لي توك تحدث دونغهي لغان وو : ما أسمك ؟
سار غان وو وقف امام دونغهي : اسمي غان وو .
قرص دونغهي وجنتا غان وو وابتسم : اسم جميل .
سأل دونغهي : هل تدرس ..
أجابه شيون : لا لا يدرس حتئ الآن ، سأخبركِ بقوانين المنزل ، ينام الساعه التاسعه مساءً وينهض الثامنه صباحاً ، يأكل الافطار من ثم الساعه الواحده يأكل غدائه ، ايضاً عشائه الساعه الثامنه مساءاً ..يتحمم كل يوم صباحاً يشاهد التلفاز ساعتان في اليوم وايضاً تخرجين به كي يتنزه اذا طلب ذالك لكن بعد اخباري..وهناك امور اخرئ ستعرفينها مع الأيام ماتحدثت به هو المهم ..
حدث دونغهي نفسه ” ماهذاا ماهذاا لما كل هذا “
اسطنع دونغهي الإبتسامه : كما تريد سيد…!!! سيد ماذا..؟
حمل شيون ملفاته المتساقطه واجابه : شيون ، سأخرج الأن اعتني بالطفل جيداً ..
تحدث غان وو : ابا ، اريدها ان تنام معي ؟؟
نظر شيون لدونغهي وتحدث : اه صحيح غرفتك بجانب غرفة غان وو
عبس غان وو : اباا اخبرك اريدها ان تنام معي لا ان تدلها غرفتها ..
سأل شيون دونغهي : هل تريدين النوم معه ؟
 دونغهي : لا بأس بذالك ..
ابتسم شيون : كما تريدين .
خرج شيون من المنزل مبتسم ، ركب سيارته وحدث نفسه ” انها جميله حقاً وصاحبة ابتسامه فاتنه ، حسناً سأتجه للعمل الآن وسيبقي غان وو
في المنزل معها سنرئ هل هي جيده  “
* مع مرور الوقت *
اخذ دونغهي يتعرف علئ غان وو وعلئ المنزل كان كل شيئ يسير جيداً ، جلس دونغهي وبجانبه غان وو علئ الأريكة .
سأل دونغهي : غان وو كيف كان طعام العشاء لذيذ ؟
ابتسم غان وو : اجل طبخكِ لذيذ نونا
دونغهي بتعجب : نونا !! انا نوناا..
اندهش غان وو : ماذا اذاً اجوما..
ابتسم دونغهي بغباء : ااه صحيح نونا ، متئ يعود والدك ؟
اخذ غان وو يفكر من ثم اجاب : لا اعلم انه يتأخر ..
ابتسم له دونغهي وشاهد التلفاز مع غان وو ،مده قصيره وفزع دونغهي : انها التاسعه هيااا هياااا سريرك بسرعه ..
نهض غان وو بعبوس : لا اريد النوم مازال مبكراً.
دونغهي وهو يسير بجانبه : اخبر والدك بذالك ..
سار غان وو وسقط علئ سريره بعبوس ، غطاه دونغهي باللحاف وابتسم : تُصبح علئ خير..
ابتسم غان وو واجاب : اتعلمين انك اول مربيه تأتي جميله ، من كانو قبلك مخيفات جداً وقبيحات .
ضحك دونغهي بخفه من ثم سأله : الا أُشبه الفتيان ؟
غان وو بجديه : لاا انتِ اجمل بكثير من الفتيه ، سأتزوجك عندما اكبر .
نظر دونغهي مندهش : ماذاا ماهذا هيا نام لا زواج مازلت صغير ..
ضحك غان وو وغطئ نفسه بلحافه : انا محق ..
امسك دونغهي برأسه وحدث نفسه ” ماهذا يبدو بأنه صبي منحرف آآآيشش مابهم الصغار اصبحو هكذا مازالو صغار ويريدون الزواج “
فتح دونغهي حقيبته واخذ ينظر الئ الملابس التي قام بشرائها لي توك ، شهق بخفه وحدث نفسه “ماهذا ايها الاحمق الغبي ، يا إلهي ماهذه الألوان حقاً سأجن ..جميعها كالتي البسها الأن ضيقه وذو فتحات كبيره وكثيره سأريك هيونغ “
توقف دونغهي عندما رأئ البيجامات التي وضعها لي توك في الحقيبه ، امسك دونغهي هاتفه وخرج .
اتصل علئ لي توك بغضب : هيونغ ماهذا ؟؟
لي توك محاولاً اخفاء ضحكته : ماذا ؟
تحدث دونغهي بضجر شديد : لما بيجامات النوم قصيره الا تعلم بأن ساقاي ….
قاطعه لي توك : اذهب وانظر لما يوجد بداخل الحقيبه جيداً ولا تتحدث معي الان وقت نومي وداعا..
دونغهي : هيونغ هيونغ…انتظر هيوووونغ ، آآآييششش كم اكره تصرفاته الحمقاء .
عاد دونغهي للداخل ، نظر لغان وو وابتسم : لايريد النوم وهاهو يغط في نوم عميق .
بحث دونغهي في حقيبة وبحث وجد علبه طويله قليلاً : لنرئ ماهذا..ماذا يكتب بها ، مزيل للشعر..
ضحك دونغهي بخفه وحدث نفسه ” هيونغ كيف يعلم بذالك “
اخذ بيجامته والعلبه ودخل الئ الحمام ، بعد مده خرج وهو يلبس بيجامته بإبتسامه مشرقه .
جلس علئ السرير بجانب غان وو ولمس ساقه بفرح ” علمت سر الفتيات ، هيونغ القذر يعلم بكل شيئ “
اخذ دونغهي يلعب بقدماه وهو يضحك لمده قصيره ولكن اوقفه ذالك الشخص الذي ينظر بجانب الباب ، اوقف دونغهي قدماه وتحدث بإرتباك : هل كنت تقف منذ زمن ؟؟؟
تحدث شيون محاول اخفاء ضحكه : اجل ،هل انتِ بخير ؟
ابتسم دونغهي محرج واستلقئ بجانب غان وو : نعم بخير شكراً لسؤالك تُصبح علئ خير .
شيون : هل ستنامين معه الأن .
تحدث دونغهي من خلف اللحاف الذي يغطي به وجهه : ارجوك أُخرج انا م..محرج..محرجه .
دخل شيون للداخل وهو يضحك علئ دونغهي وافعاله ، طبع قبله علئ جبين غان خرج ومازال يضحك من المشهد الذي رآه ” مازالت تلعب حتئ الآن ، حقاً هذا مضحك “
••••••
بعد مرور عدة أيام كان دونغهي يعمل بشكل جيد وكما اخبره شيون لا يفوت اي واجب بخصوص غان وو ولم يستطيع أي من غان وو وشيون ان يتعرفو بأن دونغهي فتاً ، أيضاً كل يومان يتصل لي توك بدونغهي كي يطمأن علئ مايخططان له ..
…………………
هذي رواية قصيره من 5 بارتات  وهذا البارت الأول اتمنى تكون كوويسه  وتعجبكم :*
BY:SIOHAE

don’t think you’re alone #3

PicsArt_1394885151160
#3
وقف شيون وضرب علئ الطاوله مره واحدة وصمت الجميع ، ابتسم شييون : صباح الخير ، كيف حالكم اليوم ؟
الجميع : بخيرر معلمي .
نظر شيون لكيوهيون وتحدث : هل احضرت المئه معادله ..
ارتبك كيوهيون وحدث نفسه ” لماذا سونغمين تأخر الاوراق معه “
ابتسم كيوهيون بغباء : اجل جلبتها ولكن يبدو بأني نسيتها..في حقيبة ..اااه سونغمين وصل ؟؟
نظر شيون لسونغمين وتحدث بجديه : قف امام الحائط ..
صرخ سونغمين بضجر : لاااااا لا اريد الوقوف ارجوك ..
شيون بصرامه ويؤشر ناحية الحائط : قف !..
وقف سونغمين امامه وتحدث بفضاضه : هذا قاسي جداً ..
وقف دونغهي وانحنئ لشيون معتذر : اسف لتأخري ..
تفاجئ شيون من شكل دونغهي فوجهه ممتلئ بالرضوض ولايستطع السير جيداً ، تحدث شيون : قف مع صديقك ؟
تنهد دونغهي بتعب ووقف بجانب سونغمين ، نـظر شيون لكيوهيون واكمل : اين هي ؟هيا اجلبها..
نهض كيوهيون وسار حتئ وصل لسونغمين وقف خلفه وفتح حقيبته اخرج منها الاوراق واعطاها شيون مبتسم : لقد نسيتها في منزله..
شيون بسخريه : نسيتها ام هو من كتبها ؟
ارتبك كيوهيون : لا..لا..انا..هو فقط ساعدني في القليل ..
امسك بها شيون ومزقها : تعال انت ودونغهي خلفي ..
امسك كيوهيون برأسه وصرخ بخفه : مزززقها مزقهاا لقد مزقهاااا ..
ضرب سونغمين رأس كيوهيون بغضب : انا من يجب علي ان اصرخ وليس انت ، اصابعي هي التي كُسرت ..
تنهد كيوهيون بتعب وسار هو و دونغهي خلف شيون حتئ وصلاَ لمكتبه ، جلس شيون واخرج عدة اوراق وقلم اعطاها لكيوهيون : اذهب هناك وقم بكتابة المئة كامله هيا..
اراد كيوهيون التحدث ولكن اصمته شيون : اصمت هياا والئ اخبرت المدير وانت تعلم مالذي سيفعله لك..
ذهب كيوهيون وجلس وبدأ بالكتابه ، نظر شيون لدونغهي وسحب كرسي بجانبه : اجلس..
لم يتحرك دونغهي فقط ظل واقف ، شيون نظر الئ الكرسي من ثم أعاد نظرة لدونغهي : مالمخيف به لما لاتجلس ؟
تحدث دونغهي بجديه : معلمي مالذي تريده مني لماقمت بمناداتي..
امسك شيون بمعصم دونغهي وسحبه حتئ جلس علئ الكرسي ،انزل شيون حقيبته عن ظهرة وتحدث : لما انت هكذا ؟ من الذي فعل بك ذالك ..
ربت شيون علئ ظهر دونغهي بخفه ولكن دونغهي تأوه متألم : اااه ارجوك ..ابعد يدك ..
ابعد شيون يده عنه وتحدث بقلق : هل ضربتك عصابه في الامس ؟
اجاب دونغهي : لا ..
شيون : والدك ضربك ؟
دونغهي : لا .
شيون بتعجب : شقيقك ؟
دونغهي : لا ..
شيون بنفاذ صبر : انت فعلت ذالم بنفسك ..مابك دونغهي تحدث سأساعدك ..لاتخف .
حدث دونغهي نفسه ” اذا اخبرته سيذهب لهيوك ويعاقبه وهيوك سيضربني ..الصمت جيد لن اتحدث ..”
وضع شيون يداه علئ ظهر دونغهي اراد التحدث ولكن ابعده صراخ دونغهي : ااااه يؤلم ..اخبرتك ابعد يداك عني ..
ابعد شيون يداه واعتذر : اسف نسيت..اخبرني دونغهي من الذي ..
نهض دونغهي وتحدث بضجر : سأعود للصف ..
انحنئ دونغهي والتفت يريد الذهاب ،حدث شيون نفسه ” هناك شيئ يجب ان اعرفه ..اعلم بأنة بإمكاني مساعدتك ولكنك خائف من التحدث..”
نهض شيون ونظر لإحدئ المعلمات : هل لكي امساك صفي لوهله ..لدي عمل..
ابتسمت المعلمة : لاعليك ..امضي في طريقك..
لحق شيون بدونغهي وامسكه من يداه بقوه ، التفت له دونغهي متفاجئ : ماذا ..هناك معلمي.
سحبه شيون بقوة ودخل لأحدئ الغرف ولم يكن بها اي شخص ، اغلق الباب و ووقف امام دونغهي : لما لا تريد التحدث من هو الشخص الذي يخيفك سأوقفه لك ،اخبرني انا معلمك لن اسمح لآي شخص ان يؤذيك او يؤذي إحدئ طلبتي …
لم يجبه دونغهي بل سار متجه للباب يريد الخروج ولكن اوقفته يد معلمه التي سحبته بقوته ورفع ملابسه عنه حتئ ظهر ظهره من الخلف ..
نظر دونغهي متفاجئ ، امسك به شيون وقام بالنظر لظهرة منصدم منما رآه و تحدث بقلق : ذهبت للمشفئ ؟من فعل ذالك .!! انه مجرم حقاً ماهذاً كيف له ضرب شخص مثلك بهذه القساوه..
جلس دونغهي وضم ركبتاه لصدرة ، نزل شيون له و غطئ جسده بقميصه : تحدث دونغهي سأقف بجانبك اعدك .
لم يجبه دونغهي فقط ذبلت عيناه واكتست ملامحه الحزن لشدة الألم الذي يشعر به بداخله .
تنهد شيون ورئف دونغهي ، تحدث وهو ممسك بدونغهي كي ينهض  : حسناً لا تتحدث ولكني سآخذك للمشفئ .
ساعد شيون دونغهي واخذه للمشفئ ..
* في المشفئ *
تحدث الطبيب لشيون : لقد ضمدت له ظهره لقد كان الضرب خطير جداً ، اتصل بأحد والديه يجب ان يحضر ابنه ضُرب بقسوه..
شيون : حسناً سأتصل به الان، شكراً لمساعدتك له.
خرج شيون من غرفة الطبيب وذهب لدونغهي الذي كان يجلس علئ السرير وينظر للأسفل وبالـه منشغل جداً..
شيون تحدث مبتسم : هل اصبحت بخير ؟
دونغهي ببرود : قليلاً..
شيون : لم اجد رقم والدك في السجل هل لك ان تعطيني..
دونغهي : انا وحيد لا يوجد لدي عائله ..
شيون : اذاً من هو المسؤل عنك .
دونغهي اجابه بحزن : انا مسؤل عن نفسي .
حدث شيون نفسه وهو ينظر له بشفقه ” لذالك انت هكذا لاتبتسم ..لايوجد من يرعاك “
نزل دونغهي من السرير وحمل حقيبته : فلنعود..تأخرنا كثيراً وفوت كثيراً من الحصص.
تحدث شيون وهو ينزل الحقيبه عن كتفه : انا سأحملها لك..
سحب دونغهي حقيبته من يد معلمه وتحدث بحده : لاتعاملني بلطافه..اخرج شخصيتك الحقيقيه لاتسطنع الطيبه .
اخذها دونغهي وخرج من الغرفة التي كان بها ، ضحك شيون بخفه : لازلت طفل لا تعلم مالذي تقوله .
خرج شيون بعده و سار بجانبه : هل انا اسطنع اللطافه ؟
لم يجبه دونغهي وأكمل سيره ، ابتسم شيون بخفه    وسار معه ..
اخذ شيون دونغهي معه قي سيارته الئ المدرسه ، نزلا معاً ودخلاَ للداخل تحدث شيون قبل دخول دونغهي : دونغهي انا لن اتدخل بما انك لم تخبرني بشيئ ولكن اذا رأيت اي شيي يدل علئ تعرضك للعنف سأقوم بالتدخل .
نظر له دونغهي بتعب شديد وحدث نفسه ” لما هو هكذا لما هو شخص جيد ومع عالم ليسو بجيدين ابداً “
دخل دونغهي للداخل دون أن يجيب علئ معلمة ، ذهب شيون لمكتبه ونظر لكيوهيون الذي يحل المعادلات بجديه .
ابتسم بفرح وتحدث : كم المتبقي ؟
نظر كيوهيون وهو متعب : خمسين ..ارجوك معلمي فل أُكمل لاحقاً يداي متعبه .
ابتسم له شيون : لاا لن اسامحك هيا اكمل الخمسين المتبقيه..
كيوهيون مسطنع الاهتمام : ستفوتني حصتك .
نظر له شيون بنصف عين : هيا اكمل سأشرح لك درس اليوم قبل خروجك للمنزل .
رمئ كيوهيون قلمه بغضب وصرخ بضجر : لا اريد.
حمل شيون كتبه وخرج من مكتبه متجه للصف ، بينما دونغهي دخل إلئ الصف متجه لمقعده .
جرئ نحوة ريووك وامسك بذراعه : اين كنت طيلة هذا الوقت ؟ هل كنت مع المعلم ؟ هل عاقبك ؟ هل بكيت ..
قاطعه دونغهي : يا يااا اعطني سؤال واحد كي اجيبك ..
Donghae .p.o.v
اجبت ريووك علئ أسألته لأني اعلم بأنه قلق لذا لم اخبره بالحقيقه ، لفت نظري هيوك الذي جلس علئ مقعدي ونظر لي مبتسم .
اقتربت من مقعدي وخلعت حقيبتي : اريد ان اجلس ؟
همس لي بخفه و مبتسم تلك الابتسامه التي ترعبني واعلم ماخلفها لاحقاً : هل انت بخير ؟
تحدثت بجديه : اريد الجلوس .
ابتسم لي مجدداً : اجلس ..
صرخ ريووك بغضب : ياااااا انت كيف يجلس وانت تجلس علئ مقعده .!
تحدثت احدئ الفتيات من الخلف وهي تضحك : اجلس فوقه دونغهي سيكون منظركما جيد .
نظرت لها بحده : ليس من شأنك..
اعدت نظري لهيوك : هيوك انهض قبل دخول المعلم .
نهض ولازال ينظر لعيناي وهمس بجانب اذني : انتظرك هناك ايها البطل .
دخل المعلم وهيوك يهمس لي لم اعر اي منهم اهتمام جلست علئ المقعد واخرجت كتبي .
تحدث المعلم : انتباه سنبدأ الدرس الآن .
بدأ المعلم شيون بالشرح في الحقيقه هو جيد فـي الشرح ولكن كالعاده الأغبياء امثال هيوك وسونغمين وكيوهيون والبعض لايستحقون هذا المعلم ، أشعر بأنة معلم جيد ولكن ينتابني شعور خائف ان اطلب مساعدته ..
انتهئ المعلم من شرحة القئ علينا التحيه وخرج غاضب كالعاده من هيوك .
خرجت انا وريووك كي نستنشق الهواء النقي ، تحدث ريووك مبتسم : فلنجلس هناك ..
اشر ريووك نحو مكان جمميل جداً ، ابتسمت له وجلست معه لكن سقطت خردة المال من جيبي .
سحبتها مسرع واعدتها داخل جيبي ، نظر لي ريووك بشك : ماهذا كيف لك جلب مثل هذا المـال معك الئ المدرسه ؟
بلعت ريقي وحاولت اسطناع كذبه : ااه لقد خفت بأن تُسرق مني وانا هنا ..
تحدث بنبرة صوت غاضبه : لاتكذب انت تغلق بابك جيداً ، هل هذه لذالك الوغد هيوك !!!!
تنهدت وتحدثت : اجل له لقد ضربني في الامس بقوة كاد يكسر عظامي لاني لم اعطيه ، سأعطيه كي انتهي من مشاكله ..
قاطعني بعينان دامعه وتكاد البكاء : دونغهي لما انت هكذا لما هذا البرود الذي تعيش به ..
انزلت رأي للأسفل منحرج قليلاً من صديقي وحديثة ، لفت نظري عندما نهض وسار الي ان وصل لهيوك وسونغمين اللذان يجلسان امامنا وتحدث لهيوك بغضب : الئ متئ ستظل هكذا ملاحق دونغهي وتسرق ماله ؟
ضحك هيوك ودفع ريووك بقدمة : ابتعد والئ حطمت رأسك .
صرخ ريووك غاضب : من تظن نفسك ايها الوغد حتئ تفعل ذالك وتأخذ ماله الذي يجمعه كي يعيش به..
نظر هيوك بحده لريووك بسرعة الريح سحبته من الخلف و اخذته لمكان اخر ..
وقفت وتحدثت بعصبيه : ريووك لاتتدخل بذالك ارجوك ..
امسك بي ريووك واخذ يهززني : انت فكر بعقلك انت تتعب للحصول علئ المال وهو يأخذه بكل برود ..
صرخت ودفعته عني : ليس من شأنك انت و المعلم لما تصرون علئ مساعدتي ، انا اريد العيش هكذا لاتتدخلا..
نظر لي ريووك وتحدث بجديه : انت معك عقل تفكر به ، افعل ماتشاء واترك ذالك الوغد يستغلك .
اعطاني ظهره وذهب متجهاً للصف ، تنهدت بتعب شديد ولحقت به للصف ..
end.p.o.v
تحدث شيون وهو يضع كتبه علئ مكتبه : هل انتهيت ..
ابتسم كيوهيون بفرح : بقي واحدة فقط ..
جلس شيون وابتسم : اذاً اسرع كي تذهب للصف .
مده قصيرة وانتهئ كيوهيون من حل المئة معادله ، امسك بالاوراق واعطاها لمعلمة مبتسم : انتهييت.
اخذها شيون منه وقام بعدها وفعلاً كانت مئة معادله ، قام بتمزيقها ورماها في القمامه .
شهق كيوهيون : مااااهذذذذذذااااا ..لقد..انا..تعبت ..كي اعطيك هذه المعادلات..
ابتسم له شيون بمكر : هذا عقاب وليس درس تستطيع العوده .
تنهد كيوهيون بضجر وهو عائد للصف : ماهذا انه قااسي تكسرت اصابعي وهي تكتب وهو بسهوله يمزقها..
••••••••|
في ذالك المكان الذي اعتاد دونغهي ان يذهب له ، وقف بإنتضار هيوك واصدقائه .
وصل هيوك ونظر لدونغهي الذي كان يسند رأسه للغصن الكبير ومغمض عيناه.
تحدث هيوك وهو يدفع قدم دونغهي بقدمة : انت هل احضرت ما طلبتك اياه  .
وقف دونغهي جيداً واخرج رزمة من المال وضعها بين يداه وتحدث بجديه : خذ هذه جميعها وارجوك اتركني فقط فل اعيش دون الهوس بك والخوف ان تأخذ مالي ، انا احتاجه كثيراً ..اعمل ان كنت تحتاج المال .
ضحك هيوك بسخريه وتحدث : لما اعمل وانت موجود ، انت اعمل وانا سآخذ هذا المال الذي تجنيه ..
قال هيوك ذالك وذهب متجهاً لكيوهيون وسونغمين اللذان ينتظرانه ، نظر دونغهي لهيوك من الخلف وتحدث بإنكسار : اكرهك انا اتعب كي احصل علي المال وانت بكل سهوله تأخذه وتقوم بتوزيعه علئ هذان الاحمقان ..
•••••
سقط شيون علئ سريرة بتعب شديد واغلق عيناه ، بدأ وجه دونغهي وملامحه الحزينة المختلطه بالبرود تمر أمامه ايضاً شقاوة كيوهيون وسونغمين وشرر هيوك بدأت جميع هذه التفاصيل  تمر أمام عيناه ، ابتسم وتحدث : سأجعلكم فتيان جيدون لن تخرجون من هذه المدرسه وانتم سيئون..سأجعلكم من امثال ريووك اعد نفسي بذالك .
……………………………….
قراءه ممتعه :$
BY:SIOHAE

ONE SHOT…….

SIHAE & EUNHAE
ONE SHOT
Donghae.p.o.v:
أَجلس أرضاً بجانب الحائط وانظر لهيوك مبتسم وهو يرقص ببراعه  ، أنا أيضاً احب الرقص ولكن بمجرد تذكر الحادثة أكره كوني أحببته وكوني كنت راقص جيد وبارع .
جلس أمامي وهو متعرق ويلهث بتعب : لما..نظرة الحزن هذه مره أخرئ .
فتحت له قارورة الماء وحاولت الإبتسام : لاشيء.
امسك بيدي ونظر لعيناي ، حسنا اعلم انا ماهي هذه النظرات التي يرمقني بها و ماسيقوله لي الآن  ،..
تحدث بحب : احبك دونغهي سأجعلك سعيداً ، انها المره الألف التي اخبرك بذالك ولكنك..
قاطعته و اجبته بجديه : وانا أخبرتك كثيراً بأني لا اريد خوض علاقة حب من جديد ، اكتفي بعلاقتي الأولئ التي هي ذكرئ جميله بنسبة إلي .
اردت النهوض ولكنه سحبني بقوه حتئ جلست بجانبه ، شدد بإمساك يدي وتحدث : انا إلئ الأن لا أعلم ماهي قصتك ، انعزالك عن الحب وتركك الرقص فجأه  ..
اردت إجابته ولكنه قاطعني وأكمل حديثة : لكن مع ذالك انا متمسك بك واريدك لن ابتعد عنك سأظل أُلاحقك دونغهي حتئ تحبني ..اخبرني بما تخفيه عني انا معك منذ مده طويلة ،ماسبب توقفك عن الرقص وهي هوايتك المفضله لما انت لاتود خوض علاقة حب ……اقصد خائف من خوض العلاقه ؟
تجمعت الدموع بعيناي طالبه النزول  : لم يكن علي التعرف عليك ..
نظر لعيناي ولمس وجنتاي  :لاتقل ذالك فقط اخبرني !!! اود معرفة ذالك ..السر الذي تخفيه بداخلك ؟
نظرت إليه وبدأت ذكرئ ذالك اليوم العصيب تسيرر أمامي لم يكن علي سوئ أن أحكي له قصة حبي الذي لازلت متشبث به منذ أربعة اعوام حتئ الآن .
end.p.o.v.
* قبل اربع أعوام *
الساعه التاسعه صباحاً داعب ضوء الشمس عينا دونغهي بخفه ، فتح عيناه ونظر الئ الساعه التي بجانبه ..
شهق بخوف و نهض مسرع : انها التاسسععه ..شيون انهض انها التاسعه بسرعه عملك تأخرت ..انهض هياا..
اخذ دونغهي يهز شيون حتئ فتح شيون عيناه بنعاس : ماااذاا ..اريد النوم ..
نهض دونغهي من سريره وسحب اللحاف عنه : عملك !! انها التاسعه ستُطررد ..
نهض شيون مسرع ونظر لدونغهي : ماذا التاسعه ؟؟ يا إلهي سأطرد حقاً..
دخل شيون مسرعاً للحمام بينما دونغهي جهز ملابس العمل التي تخص شيون من ثم صنع قهوته التي يشربها كل صباح..
خرج شيون من الغرفه وهو يتحدث ويحمل الكثير من الآوراق : لما تأخرنا في النوم هكذا ..اايييشش حتماً سأُطرد ؟
اقترب دونغهي وقام بربط ربطة عنق شيون جيداً ، تحدث بوجنتان خجله : الا تتذكر مافعلناه بالأمس .
تذكر شيون ليلة الأمس وما حدث بينهم ، ابتسم بحب و لمس وجنتا دونغهي بأطراف اصابعه : ولما خجل هكذا اصبحنا معاً لعامين ولازلت تخجل من هذه الأمور التي تحصل بيننا ..
ابتعد دونغهي للخلف واخذ القهوه مدها لشيون : خذ ستتأخر كثيراً.
اخذ شيون القهوة واخذ يسير متجه للباب ودونغهي يسير خلفه ، تحدث شيون قبل خروجه قاصداً احراج حبيبه : هل حركة اصبعك بداخل القهوه كي تصبح حلوة المذاق ؟
ضحك دونغهي بخجل وضرب كتفه بخفه : لاا وضعت السكر ، شيوني لاتتأخر اليوم تجربة الأداء حسناً يجب ان تكون حاضر كي اكسب قوتي وثقتي فأنت مصدرها .
ابتسم شيون وامسك برأس دونغهي ، قربه منه وطبع قبله علئ جبينه : بتأكيد سأكون هناك عزيزي ، هيا قم بتهيئة نفسك وانا سأذهب ..
ذهب شيون لعمله وكالعاده تم خصم نصف مرتبه ، اما دونغهي فقد كان يتدرب علئ أدائه جيداً حتئ اصبحت الساعه الرابعه وهي موعد ذهابه لهناك .
لبس دونغهي ملابسه وخرج من منزله متجها لتجربة الآداء ، وهو في طريقة اتصل علئ شيون واجابه ..
شيون : اهلاً عزيزي ..
دونغهي بقلق : هل سيخرجونك العمل ، ارجوك تعال وكُن معي ؟
شيون بحب : بتأكيد سيخرجوني وسآتي إليك .
دونغهي ابتسم براحه : حقاً.؟
شيون : اجل سأتي لاتقلق ..اراك هناك .
دونغهي : حسناً وداعاً ..
كان دونغهي يريد ان يغلق ولكن سمع صوت شيون لايزال يتحدث ، وضع الهاتف وتحدث : ماذا..قلت لم اسمع ؟
ضحك شيون : وهل انت متلهف كي تعلم بما سأقوله !
عبس دونغهي وتحدث بضجر : لا ليس مهم
تحدث شيون بنبرة حب : احبك ..حقاً احبك ، هذا ماقلته..
دونغهي اجابه كي يغيضه : اما انا فلا احبك .
اغلق دونغهيي وهو يضحك : تستحق ذالك تحب احراجي ..
تحدث دونغهي لسائق الاجره : توقف هنا ..شكرا لك .
قام دونغهي بحساب سائق الأجره ودخل لداخل هذه الشركة الكبيره..
ذهب ونظر لرقمه ومتئ سيكون دوره من ثم جلس علئ احدئ الكراسي ينتظر من حبيبه القدوم.
تحدث الفتئ الذي بجانبه : هل انت مقدم لهذه التجربه ؟
ابتسم له دونغهي : اجل ..وانت.؟
تحدث الفتئ : انا لي هيوك جاي ..
ضحك دونغهي : وانا لي دونغهي لكن كنت اقصد هل انت ..
قاطعه هيوك بضحك : اجل مقدم بها ..
دونغهي متسائل : وماهو ترتيبك ؟
هيوك : العاشر .
دونغهي ابتسم له مجدداً : انا بعدك تماماً .
ظلاً يتحدثان معاً ويضحكان حتئ اتئ دور هيوك ودخل الئ القاعه بالداخل ، نهض دونغهي من مكانه متوتر جداً لإقتراب دوره وعدم مجيئ شيون .
امسك بهاتفه واتصل علئ شيون ولكنه لم يجب ، حدث دونغهي نفسه ” يبدو بأنه في طريقه الآن “
ظل دونغهي ينتظر شيون ولكنه لم يأتي حتئ اصبح دوره الآن .
امسك هيوك بكتف دونغهي وابتسم : دورك هيا تشجع ..
بلع دونغهي ريقه وحدث نفسه ” لربما هو بداخل القاعه الآن ، يود مفاجئتي كالعاده “
دخل دونغهي للداخل و انحنئ للحكام : مرحباً اسمي لي دونغهي وعمري واحد وعشرون عاماً..
رفع دونغهي ناظريه باحثاً عن شيون ولكنه لم يجده ، حدث نفسه بحزن ” بتأكيد لم يخرجه العمل “
تحدث احد الحكام بعجله : بنيي هيااا ارنا عرضك ..
•••••|
تحدث شيون برجاء لمديرة : ارجوك انه امر مهم اريد الذهاب..حقاً امر مهم جداً.
تحدث المدير رافضاً : لا لقد تأخرت اليوم كثيراً لن اخرجك اليوم ستظل تعمل حتئ يحل الظلام العاتم.
اجابه شيون برجاء شديد : ارجوك انها تجربة آدائه اليوم يجب ان اكون معه وبجانبه..
المدير بتسائل : من تقصد ؟؟ حبيبك الوسيم !
هز شيون رأسه : اجل .
ابتسم له المدير : حسناً لانه يخص حبيبك الوسيم فقط ، هيا اذهب ولا تتأخر في الغد.
ابتسم شيون بفرح وانحنئ شاكراً لمديره : شكراً لك ..حسنا لن أتأخر .
خرج شيون وتنهد براحه ، ركب سيارته متجه لمكان تجربة الأداء ، وهو في طريقة لفت انتباهه محل لبيع الآزهار .
اوقف سيارته ونزل كي يأخذ باقة زهور جميله لدونغهي ، في هذا الوقت اتصل دونغهي وكان هاتف شيون في سيارته ..
مده قصيرة وخرج شيون من المحل ركب سيارته و وضع باقه الزهور بجانبه ..
نظر لهاتفه كان يريد اخذه لأنه اصدر تنبيها لكنه وقع عنه …
•••••
سقط دونغهي ارضاً وهو يأدي آدائه ، امسك بصدرة الذي انقبض بقوة وحدث نفسه ” ماهذا لما هذا الخوف قبض صدري “
نظر احد الحكام له وامرهم بإطفاء الموسيقئ : مابك ؟ هل تأذيت..
نهض دونغهي انحنئ للحكام ، اجابهم بربكة شديده : اسف ، يبدو بأني لا استطيع الإكمال..
 وخرج خارج القاعه ، نظر له هيوك مبتسم : كيف كان ادائك..
دونغهي مد يده لهيوك وتحدث بإرتباك : اعطيني هاتفي من فضلك..
اعطئ هيوك دونغهي هاتفه وخرج دونغهي مسرعاً ، حدث هيوك نفسه ” مابه هكذا، ربما لم يؤدي جيداً “
Donghae.p.o.v:
خرجت من ذالك المكان ولايزال ذالك الشعور الخائف ممسك بصدري وحاجب النبض عن قلبي ، امسكت هاتفي واتصلت علئ شيون ولكن هاتفه كان مغلق ، ازداد ارتباكي وخوفي لا اعلم لما لكني شعرت بأن شيون في خطر ..
تنهدت بخوف ووقفت انظر ربما سيأتيي الآن وجميع ما اشعر به كاذب ، ولكن قطع تفكيري صوت رنين هاتفي .
اجبت مسرع : من ..من معي ؟
تحدث صوت اجش : هل انت من قرائب السيد تشوي شيون ؟
تحدثت بخوف : من انت ؟ اجل انا لكن..من انت
تحدث لي : تعال للمشفئ كي تقوم بتعبئة اوراق الوفاه .
صُعقت عندما تحدث بذالك وازدادت نبضات قلبي : عفواً اعتقد بأنك مخطيئ بذلك..
اغلقت هاتفي وسقط من يداي ، ظليت انظر حولي  ربما ارئ شيون الأن ربما يأتي و يفاجئني بإحتضاني من الخلف كالعاده ، ..
لازلت لا اصدق بما سمعته ، اتجهت مسرعاً للمشفئ حتئ وقفت أمام الطبيب وتحدثـت بخوف شديد : ليس شيون اليس كذالك.
نظر لي الطبيب ووضع بطاقة شيون امامي : اليست هذه له ؟
نظرت لصورته لقد كان هو فعلاً ، أمسكت ببطاقتة و رميتها ارضاً ، صرخت بغضب : انت كاذب ..
اتجهت لتلك الغرفة التي كانت خلفي ، سقطت عند الباب قبل دخولي لم تعد قدماي تحملاني .
نهضت واكملت سير حتئ وقف ونظرت لذالك الجسد المستلقي تحت غطاء كبير جداً ، اقتربت اكثر و وقفت امامه اخذت ادعي ان لايكون هو ، رفعت عنه الغطاء و سرعان ما تساقطت دموعي بغزاره عندما رآييت ملامحة التي تغطيها الدماء ..
وضعت يداي علئ وجهه لمست وجنتاه البارده وتحدثت باكياً : شيون !! شيون عزيزي ..هيا افتح عيناك افتحهما ؟؟ لما فعلت ذالك ، لما ذهبت دوني لماذاا ..شيون انهض انك لم ترئ ادائي الئ الان وعدتني بأنك ستأتي ، احبك شيون احبك هيا كنت امزح معك هيا انهض انا لا استطيع العيش دون وجودك بجانبي لا استطيع العيش دون حبك ، حبك هو الذي يجعلني لا ازال علئ قيد الحياه ماذا عن وعودك بأنك لن تترك يداي ابداً ، انظر إلمس يداي انها بارده لأنك مستلقي علئ هذا السرير وستتركني ..اخبرتني بأنك ستظل بجانبي كيف ترحل هكذا كيف..
نظرت لعيناه متأملاً بأن يفتحها و ارمي نفسي بين ذراعيه ولكن لم يحصل ذالك وضعت رأسي علئ صدرة لربما ينبض قلبه بقربي ولكن للأسف لم يحدث هذا  ، تمنيت كثيراً الموت كي اريح جميع مشاعري التي تفتقد حبه وتفتقد وجوده ، تمنيت حقاً اني لم اخرجه من عمله كي يحضر لتجربة ادائي ، او لم اجعله يذهب للعمل ..لربما لو لم احب الرقص لما حصل ذالك ويكون هو بجانبي الآن ولازلنا نحب بعضنا ومعاً ونكون اكملنا السبع اعوام الآن ..
مسح هيوك دموعي التي تساقطت علئ وجنتاي وتحدث بحب : هو لم يعد موجود الآن وجربت معه الحب ، الأن جربه معي بتأكيد ستكون علاقة مختلفه كثيراً وسأشبعك بالحب الذي افتقدته منه..
اجبته بصدق : لن يكون هناك شخص افضل منه ابداً ..
ضحك هيوك بخفه وتحدث بثقة : حسناً انك لم تعاشرني حتئ الآن ، لربما اكون الافضل ..
ابتسمت له ولكن كانت مليئه بالحزن لتذكري تلك الأيام : سأعود الآن ..اراك لاحقاً ..
* بعد عدة أيام *
ذهبت لقبر شيون وضعت الزهور عليه ، وقفت امامه شبكت يداي واغمضت عيناي “عزيزي ؟ هناك شخص قدم لي قلبه ، انه شخص جيد كثيراً ويحبني كثيراً لا اعلم هل اقبل به ام لا ، اخاف كثيراً بأن اعيش معه ويكون قلبي لايزال متشبث بك انت ..شيون ساعدني بذالك ارجوك فأنا بحيره الآن ..”
قطع حديثي صوت هيوك من خلفي : هل هذا قبر شيون ؟
نظرت له مندهش لمجيئه : اجل..كيف علمت بذالك ؟
ابتسم هيوك : فقط لحقت بك .
ظليت انظر له وهو يضع الزهور علئ قبرة بترتيب من ثم نهض ووقف بجانبي .
تحدث بصوت مرتفع جداً : انا لم ارك ابداً شيون حقاً اتمنئ بأنك لاتزال بجانبا علئ قيد الحياه ولاتزال بجابب دونغهي ولكن يبدو بأنك تريد مني انا الاكمال بجانبه والاعتناء به ، اعدك بأني سأجعله سعيد و يعود الي الرقص ويستمر بهوايته لذا لاتقلق ..سيكون بأمان بجانبي.
التفت لي ونظر لعيناي بحب ، ابتسمت له وانزلت رأسي للأسفل ولكن رفع رأسي واقترب مني حتئ اصبحت اشعر بأنفاسه.
بلعت ريقي بإرتباك اردت ابعاده ولكنه وضع شفتاه علئ شفتاي ، تفاجأت كثيراً لما فعله ظليت متصنم بين يداه ، بدأت ذكرئ قبلتي الآولئ مع شيون تدور بمخيلتي ابتسمت و شيئاً فشيئ بادلته القبله ..
ومنذ ذالك اليوم عدت كما السابق اعيش مع الشخص الذي احبه وامارس الهوايه التي احبها ، لم انسئ شيون ابداً فكانت هناك بعض التصرفات التي يتصرفها هيوك تشبه كثيراً تصرفات شيون لذالك لازال عالق بداخلي ، ايضاً هيوك شخص جيد ويستحق المعامله الجيده مني .
لو كان الزمن بين يداي لكنت اعدته للوراء ولم اترك شيون يذهب ذالك اليوم لعمله وايضاً لنسحبت من تجربة الأداء ولكنت الآن بين يدا شيون يعانقني ويخجلني بحديثة ، لكن هذا ماحصل وانا الان اعيش مع هيوك حياه رائعه .
…………………………………………..
قراءه ممتعه + زي منتو شايفين مافيه عنوان للونشوت !!!
ابيكم انتو اللي تعطوني الإسم :) بعيد عن البنت رح اشوف اكثر عنوان مناسب وبحطه عنوان للون شوت :$
يلاا انتظركم ^^
BY:SIOHAE

I loved two men PART 9&10

PicsArt_1391471764634
PART9
بعد عمل شاق للجميع اعتذر شيون من المخرج بأنة لن يستطيع الإكمال معهم ، صعد شيون المصعد ونظر لساعته كان الوقت متأخر جداً ..
تفاجئ شيون عندما دخل دونغهي بسرعه وأُغلق المصعد ..
نظر شيون لدونغهي بتعجب : ماذا الأن ؟
دونغهي : هل تحدث معك كي بوم ؟
شيون : لا لقد عاد ولكن دون ان يتحدث معي لما هل اخبرك بشيئ .
دونغهي بحزن : انه وقح جداً ..
فُتح المصعد وخرجا الإثنان ، نظر شيون لدونغهي واوقفه : حسناً اعتذر بالنيابه عنه.. وايضاً هيوك في غرفتي لا تأتي هناك..
دونغهي بتسائل : وماذا يفعل هيوك هنا ؟
شيون : انا ابقيته هنا اريده معي ..
دونغهي ابتسم وهو يشعر بالغيض : كي تبعد مابداخلك اتجاهي صحيح ؟
ابتسم له شيون وامسك بكتفه : دونغهي لايوجد بداخلي أي مشاعر لك ابداً..
ابعد دونغهي يدا شيون عنه وتحدث بعصبيه : لاتكذب ..هناك القليل ولكنك…
تنهد شيون ونظر لعينا دونغهي التي بدأت تتلألأ بالدموع : دونغهي هل انت حقاً تحبني ام معجب بي ؟
نظر له دونغهي بحده : معجب بك ..كل ما افعله وتظن بأني معجب فقط..
ضحك دونغهي بسخريه و التفت ذاهباً لغرفته بينما شيون ظل واقف في مكانه وينظر لدونغهي الذي دخل لغرفته بملامح حزينه ..
حدث شيون نفسه وهو يسير متجه لغرفته ” اللوم كله علي لو لم اقبله في منزله لما حصل ذالك الآن ..”
دخل لغرفته وجد هيوك مستلقي في المكان الذي يستلقي به دونغهي ، تذكر ماحدث ليلة الأمس معه وشعر بلمسات يدا دونغهي ليداه ابتسم ولكن قطع هيوك حبل افكاره .
هيوك مبادل شيون ابتسامته : هل انهيت عملك ؟
استفاق شيون من عالمه من ثم اجابه : اجل..هل شعرت بالملل لوحدك ؟
عبس هيوك : اجل وكتبك ايضاً ممله..
ضحك شيون بخفه وجلس بجانب هيوك : اي كتب ؟؟ حسناً ليس مهم ..هل اكلـت طعام العشاء ؟
هيوك هز رأسه : اجل وانت هل اكلت ..
لمس هيوك عينا شيون بخفه :حقاً عيناك متعبه جداً ..
امسك شيون بيدا هيوك وانزلها عن عيناه : لاني افكر في الدراما من اجل ذالك لا استطيع النوم .
اقترب هيوك من شيون وحوط يداه حول خصره : اذا انسئ هذا العمل هذه الساعات ولنحضئ بوقت رومنسي قليلاً .
إستلقئ شيون واغمض عيناه : هيوك انا متعب لا استطيع ..
ابتسم هيوك واستلقي بجانب شيون ومازال محوط خصره بيداه ، عانقه هيوك بقوه وهمس له : أرح تفكيرك قليلاً ..
نظر شيون لهيوك الذي ينظر له بعينان مبتسمه ، حدث شيون نفسه ” لما اشعر بأني لا اريد منه ان يعانقني…”
اقترب هيوك من شيون يود تقبيله ، كان شيون ينظر له فقط ومازال يحدث نفسه بأنة لايود قرب هيوك منه .
قطع لحضتهم دونغهي عندما فتح الباب بقوه ووقف في وسط الغرفه ، نظر لهم في تلك الوضعيه .
نهض هيوك مسرع وشيون ايضا نهض متفاجئ : مابك لما انت هنا ؟
نظر دونغهي لشيون بحده : اتيت آخذ كتبي ؟
سار دونغهي نحو طاولته وامسك بكتبه ، حدث نفسه بغضب ” غبي غبي ..يريد هيوك لهذا الحد ، حسناً مالفرق انا اجمل بكثير لما هذا يستولي علئ عقله “
اخذ دونغهي كتبه وخرج من الغرفه ، نظر هيوك لشيون وتحدث بتعجب : انه لم يطرق الباب حتئ ؟
اسطنع شيون كذبه كي لا يشك هيوك : بلئ سمعت ذالك لكن لم اهتم ..ظننت بأنة لا احد.
استلقئ شيون وغطئ نفسه باللحاف : حسناً سأنام انا متعب..
نام شيون ولكن قبل نومة فكر بدونغهي الذي دخل ورأئ منظرة مع هيوك ايضاً كان شعور انه لايريد هيوك يراوده كثيراً ، بينما دونغهي نام بعد عرااك حاد مع سانغ وو ..
* بعد عدة أيام *
عاد هيوك إلئ سيؤول بينما شيون بقي يوم أخر لأن عملهم لم ينتهئ بعد  ، كان شيون ودونغهي طيلة هذه المده لايتحدثان لبعضعهم فقط يرمقان بعضهم بالنظرات  ..
امسك دونغهي هاتفه واجاب : مااذا تريد ؟
كيوهيون : كيف حالك !
دونغهي تنهد : بخير طالما اني لا ارئ وجهك .
ضحك كيوهيون وتحدث : متئ ستعود اشتقت اليك .
دونغهي بضجر : لا تتصل بي مره اخرئ ..
اغلق دونغهي هاتفه و تحدث بعصبيه : اصبحت اتمنئ منك ان تموت حقاً ..
قطع حديثة صراخ المخرج بفرح : انهينا التصويرر هنا لقد تبقئ القليل فقط وسنكمله في سيؤول ..
تحدث دونغهي بفرح : حقاً ..ااه كم هذا رائع بقي القليل وننتهي ..
نظر شيون لدونغهي عندما تحدث وابتسم لفرحته ، التفت له دونغهي  عندما نظر له سرعان ما ابعد شيون نظرة عن دونغهي ، ابعد دونغهي نظرة عن شيون وحدث نفسه   ” يقول بأنة لايملك اي مشاعر ايها الكاذب  “
تحدث المخرج : ما رأيكم بأن نحتفل جميعنا ..الليله ..
خطرت الأفكار لدونغهي وابتسم للمخرج : اجل منذ مده طويله لم اشرب اود اللهو الليله بعد هذه الأعمال الشاقه .
تحدثت الممثله مؤيده لدونغهي : اجل اجل انه محق ..
فرح المخرج واجابهم : اذاً لنحتفل معاً لأنهائنا جميع هذه الحلقات ، ما رأيك ايها المنتج ؟
اجابه شيون مبتسم : انا معك هذا جيد .
•••••
ذهب كل من العاملين والممثلين لغرفته كي يتجهز للإحتفال ، بينما شيون لايزال في موقع التصوير ..
إلتفت شيون إلئ الصوت الذي أتئ خلفه ، ابتسم لرؤية كي بوم : اووه كي بوم لما…
قاطعه كي بوم بجديه : فلنتحدث قليلاً.
علم شيون بما يود التحدث به كي بوم : اعلم ماتريد قوله سأشرح لك ذالك..
حاول كي بوم ان لا يغضب وتحدث بهدوء : انا لن اتحدث عن هيوك انت تعرف هيوك جيداً وانت تعلم بأنة لو كان هو من رآكم لكنتم منفصلين الأن ليس هذا المهم انا..اريد اعطائك المعلومات عن الفتئ الذي تتسلئ معه دون علم هيوك..
نظر شيون لكي بوم وتحدث منصدم : اتسلئ معه..اتقصد بأني رجل لعوب..
تحدث كي بوم بغضب : مالذي رأيته هل كانت دعابه ..
شيون بضجر : هو من كان يريد ذالك لست انا، انت تعلم بأن هيوك هو الشخص الذي انا اعيش حياتي من اجله ولن اقوم بخيانته ابداً…
قاطعه كي بوم بصرامه : انه صديقي ولن اسمح لك بإلامه ابداً ..دونغهي شخص ليس جيد ابداً انت وسيم وجذاب وذو مكانه جيده ، يريد اللهو معك فقط وبعدها سيبتعد عنك انه ذو علاقات كثيره انا اعلم عنه الكثير انه سيئ جداً لايناسبك شيون ابتعد عنه قبل وقوعك …
لم يستطع شيون استيعاب حديث كي بوم ، نظر له بدهشه وقاطعه: ماذا تقصد بذو علاقات..!!!
نظر كي بوم لعينا شيون التي احمرت بشده : انت تعلم ما اقصده..
شيون بغضب شديد : اذاً هو عاهر فقد يريد اشباع رغبته معي من ثم يرحل هذا ما تريد اخباري به ..
اجابه كي بوم : انتبه لعلاقاتك جيداً ، كن حريص لقلب هيوك ولا تجرحه ..
التفت كي بوم يريد الذهاب ولكن امسك به شيون وتحدث بصرامه : كيف علمت بذالك ..
التفت كي بوم وتحدث : الهذه الدرجه يهمك؟
افلت شيون كي بوم ونظر للجهه الاخرئ : لا..ليس مهم ..
اخذ كي بوم يسير وهو يحدث نفسه بضجر ” اصبح يفكر به شيون اتمنئ ان لايكون قد وقع معه في الخطأ ، سأكون جدير بأن لايعلم هيوك بما يحصل “
كان كي بوم يسير ويفكر بما حصل ولكنه شعر بشخص خلفه ، إلتفت ظان بأنة شيون ..
انصدم كي بوم وتحدث : انت !
ابتسم دونغهي ولكن من اجل ان يغيض كي بوم : اجل ، أرئ بأنك مهتم بي جداً انك تعرف حياتي الشخصيه جيداً ..
كي بوم : هل سمعت مادار بيننا ..
دونغهي : كيف عرفت ذالك ؟
لم يجبه كي بوم بل استدار واكمل سيره ، اسرع دونغهي ووقف امامه متحدثاً بغضب : كيف علمت بحياتي الشخصيه ، نحن لانعرف بعضنا جيداً..
كي بوم : ايهمك ذالك ..ام يهمك شيون ماذا حدث عندما علم بحقيقتك ؟
نظر دونغهي لكي بوم بحده وتحدث بغضب : انك تتلاعب معي ..ابعد نفسك عني سيكون افضل لك..
ضحك كي بوم بسخريه وتحدث : هل تظن بأنك تستطيع جلب شيون لك انت مخطيئ من الافضل لك ان تنسحب..
أجابه دونغهي مبتسم : حسناً ، سأنسحب الآن ..وسنرئ من سيأتي للآخر.
تحدث كي بوم بثقه : شيون يحب هيوك لذا ابتعد عن طريقة..
ذهب كي بوم بينما دونغهي ظل واقف ينظر لكي بوم من الخلف بغضب : سأجعلك ترئ صديقك محطم القلب اعدك بذالك ..
* الساعه العاشره مساءً *
وضع دونغهي كأسه علي المائدة ونظر لشيون الذي يتحدث مع المخرج في المائدة التي امامهم .
عض شفتاه و حدث نفسه بضجر ” اذا لم يحصل ما افكر به فسيكون جميع ما افعله لافائدة منه وسأخسر شيون “
التفت دونغهي لسانغ وو الذي كان ملتصق به ، ابتسم ابتسامه مزيفه وتحدث : هذه الاغنيه رائعه مارأيك بأن نرقص معاً.
نظر سانغ وو بدهشه من ثم اجاب مسرع : اجل اجل هيا ..فلنرقص معاً.
نهض دونغهي وسانغ وو بفرح ، بدأ الإثنان بالرقص ودونغهي يحاول لفت انتباه شيون برقصه مع سانغ وو..
Siwon.p.o.v :
كنت اتحدث مع المخرج ولكن عقلي منشغل بدونغهي وهل حقاً كان يتلاعب معي فقط  هل هو كما قال كي بوم حقاً هذا مايشغل تفكيري ، قطع المخرج موضوعنا عندما ضحك : انظر انظر لدونغهي وسانغ وو كأنهما احبه بهذا الرقص ..
التفت ونظرت بإندهاش : الم يقل بأنه يكرهه ؟
تحدث المخرج بتعجب : ماذا؟؟
ابتسمت بغباء : لا شي لا شي..
ظليت انظر لهما وهم يرقصان لقد كان امر مقرف بالنسبه إلي ، فأنا لم اشعر بالراحه منذ ان نظرت لهما اود الذهاب وسحب دونغهي عن ذالك الشخص ..لكن كي بوم اخبرني بأنة ذو علاقات ..ااييشش ماهذا انه يلتصقق به جداً ، دونغهي الاحمق كيف له لمسه هكذا لا أحتمل رؤية ذالك..
نهضت من علي المائدة ولكن اوقفني صوت المخرج : اين ستذهب ؟
ابتسمت له : سأرقص معهم .
ذهبت متجه نحوهم عندما وصلت اليهم دفعت دونغهي بعيد ووقفت امام سانغ وو ، تحدثت بنبرة غاضبه : هيا ارقص معي انا ..
نظر لي بسخريه ودفعني عنه ، امسك بذراع دونغهي وسحبه امامه .
امسكت بذراع دونغهي الأخرئ وجريته بقوه حتئ اصبح خلفي وتحدثت لسانغ وو بصراخ : اخبرتك ارقص معي..
دفعني دونغهي من الخلف وافلت يداه ، تحدث لي بعصبيه : لقد المتني ..
اوقف المخرج الموسيقئ ونظر لنا ضاحكاً : مابكم اتسمون هذا رقص انها سباق ثيران ،منذ ان دخل شيون وانتم تدفعون بعضكم البعض.
نظرت للمخرج وتحدثت بجديه : اسف يبدو بأن دونغهي ثمل سأخذه للخارج ..
امسكت بمعصمه بقوه وسحبته خلفي ، تحدث لي من الخلف : لست ثمل اتركني .
لم اجبه حتئ خرجنا للخارج ، في مكان بعيد جداً عن الحانه ..
نظرت له بغضب : الم تقل بأنك تكره قربه منك .
ابتسم إلي وأجاب : اعتقد بأن هذا لايخصك أليس كذالك ؟
تفاجأت من حديثة كثيراً : ماذا؟؟؟ بلئ يخصني هذا ..
قاطعني عندما تحدث بنبرة صوت جاده : ولما يخصك ، هل انا حبيبك ..؟
صُدمت عندما تحدث بذالك إنه علئ حق هذا لايخصني ابداً ، لكن لما أشعر بأني لا اود رؤيتهما معاً ..هذه حقيقة دونغهي هو يحب مثل هذه العلاقات يجب علي تقبل ذالك..
نظرت له واعتذرت بسخريه قاصداً ان اغيضه قليلاً: أسف انت محق هذا لايخصني..فأنت صاحب علاقات كثيره ربما اصبح يعجبك عندما اصبحت تشاركة الغرفه..
إلتفت ذاهباً بخطوات بطيئة جداً كنت اريد منه ان يوقفني لا اعلم لما لكن ارغب كثيراً بأن يتحدث يخبرني عن حقيقته وكيف عاش حياته سابقاً ، اشعر بأن عاش قصة حب سيئه ..
اوقفني صوته الذي اوشك علئ البكاء : ما اخبرك به كي بوم ليس صحيح ، انا لست كما تفكر به ابداً ..
التفت له والتقت عيني بعيناه التي احمرت لإحتباس دموعها ، نبض قلبي بشدة وبقوه وضعـت يدي علئ صدري ، اغمضت عيناي وحدثت نفسي بهدوء ” مابك شيون لما قلبك لايتوقف عن الخفق بشده ..”
بدأت قدماي تقودني حتئ وقفت أمامه وتحدثت : هل سمعت حديثنا اليومم ؟
تساقطت دموعه وانزل رأسه للأسفل : انه لا يعلم حقيقة حياتي الخاصه لذا يظن بأني عاه…
علمت ماسيقوله لذا وضعت يدي علئ شفتاه وتحدثت مبتسم : اسف..انت بنظري لست سيئ لكني فضولي جداً !! .
ابتسمت لي عيناه رغم إمتلائها بالدموع ، نظرت ليدي التي اضعها علئ شفتاه ..
لمست شفتاه بأصبعي بخفه ، بلعت ريقي لرؤيته هكذا مستسلم للمساتي وينظر لي بعينان مليئه بالحب وكأنة يصارحني عن مشاعره بعيناه .
 لا اعلم ماذا حصل لمشاعري انها تجرني نحوه ولم اتردد للحضه اقتربت منه حتئ لامس انفي انفه ، همست له بخفه : لما شفتاك تجذبني رغم ان لدي حبيب جميل ..
قبل شفتاي قبله ناعمه جداً وهمس بإبتسامه: انا أختلف كثيراً عن حبيبك ..
ابتعد عني ولازالت شفتاه تبتسم : الجو اصبح بارد ، ربما لانتقابل غداً لذا اذا كنت مهتم كي تعلم ماهي قصتي تعال لشقتي التاسعه ليلاً سأكون ارتحت قليلاً من السفر .
ابتسم لي بحب وغادر المكان ، نظرت له حتئ اختفئ من امامي .
تنهدت براحه تامه من ثم حدثت نفسي وضربت رأسي   ” سأعلم ماسبـب ذالك ، اشعر وكأني أحببت من جديد “
ضربت رأسي بخفه :ماهذه المشاعر المختلطه التي اشعر بها ، هل ابتعد عن دونغهي..لا لا ماشأن ذالك يجب ان اعلم عن ماضيه ..حسناً لما انا مهتم هكذا..و لما قبلته للمرة الثالثة انا اخون هيوك هكذا …ااااااييشش شيون الغبي لكن هو لايعلم.عنما يحدث هذا هو المهم ان هيوك لا يعلم “
end.p.o.v.
…………………………………
PART 10
* الـيـوم الـتـالـي *
دخل شيون للمنزل ولم يجد هيوك في الأسفل ، وضع حقيبته ونادئ بإسم هيوك ولكنه لم يأتي .
صعد للأعلئ وفتح باب غرفته وجده مستلقي علئ السرير ومغمض عيناه ، تحدث شيون بضجر : هل كنت تسمعني ؟؟
اجابه هيوك بعصبيه : وانت هل كنت تسمع هاتفـك بالامس ولاتجيب ..
تنهد شيون بتعب : هل ستتشاجر معي الآن ، انا متعب الآن واريد الراحه وانت تود المشاجره!!!
نهض هيوك وتحدث بصوت باكي : كدت اموت قلقاً عليك وانت الآن تتحدث معي بضجر وغضب ..
اعتصر قلب شيون عندما رأئ دموع حبيبه تساقطت وبدأ بالبكاء ، اعتذر شيون له : أسف لكني متعب ومرهق كثيراً..اسف سامحني عزيزي..
اقترب هيوك يود معانقة شيون ولكن تفاجئ عندما ابعده عنه وتحدث متجه لخزانته : اخبرتك انا مرهق..
نظر هيوك لشيون مندهش وحدث نفسه ” لطالما كنت اعانقك عندما تعود متعب مالذي يحدث الأن !! “
خرج هيوك من الغرفة سرعان ما اغلق شيون باب الخزانه وحدث نفسه ” حالياً لا اود الاقتراب منك هيوك ، مشاعري مضطربه جداً جداً لا اعلم هل انـا واقع في حب دونغهي ام يعجبني جماله فقط ، انا حقاً لا اريد الوقوع في مشاكل ولكن ايضاً لا اريد ان ابتعد عن دونغهي احب لحضاتي معه ولمساااته ايضاً انه يجذبني كثيراً طيلة وجودي في الطائرة وانا افكر به  . “
Eunhyuk.p.o.v :
اغلقت الباب خلفي في الحقيقه كنت مصدوم كثيراً إنها المره الأولئ التي يدفعني بها شيون وانـا اود معانقته ، حتئ وان كان متعب كان يرتاح بمجرد ان اعانقه ..هذا مؤلم حقاً يجب علي ان اعتذر له فأنا تشاجرت معه عندما اتئ ..
نزلت للأسفل وجدت حقيبة شيون بجانب الباب ، اخذتها ووضعهتها علئ الأريكة قمت بفتحها ..
ابتسمت كانت ملابسه مبعثرة جداً ، سحبت قميصه و سقطت منه بطاقة صغيرة .
اخذت البطاقه ونظرت لما كتب بها  ” انتظرك الليله “
جلست علئ الأريكة انظر للبطاقه وحدثت نفسي بعصبيه ” من هذا ..ام هذه ..هل اصعد الآن ..لا لا ستصبح المشكله اكبر سأنتظره حتئ يستيقظ ويكون بمزاج جيد ، منذ مجيئة ونحن نتشاجر ماهذاا اليوم “
اغلقت حقيبته ووضعت البطاقه في جيبي ، امسكت بهاتفي اتصلت علئ كي بوم ..
اجابني : اهلاً هيوك ..
تحدثت بعصبيه : تعال وخذني من المنزل اريد الخروج ..
تحدث بتعجب : لما شيون لم يأتي ؟؟
اجبته : بلئ اتئ ولكنه نائم الآن ، هيا هل تخرج معي ام اخرج لوحدي !
تحدث بنبره علمت بأن لايريد الخروج : اسف..فأنا لدي عمل مهم .
ابتسمت : حسناً اراك لاحقاً .
اغلقت هاتفي وتنهدت بخوف ” شيون يحبني لذا لن يقوم بأي خطأ ..اعلم ذالك “
end.p.o.v
دخل دونغهي لشقته ونظر حوله لم يجد هيتشول وهان ، عبس وحدث نفسه بحزن ” لم يأتو للمطار ولم يأتو هنا لم يعد يهتمو بي كالسابق هذا محزن “
صرخا الإثنان معاً : آآآآآآآآآآآآءء نحن هناااا بتأكيد ..
ابتسم لهم دونغهي وركض لهم معانق الاثنان معاً : افتقدتكما حقاً ..ااييشش كم اشتقت لكم يارفاق .
ابتعد هيتشول عن دونغهي يريد التحدث ولكن لايزال هان معانقه ويصرخ .
سحبه هيتشول من قميصه حتئ ابعده عنه : مابك كاد ان يختنق !
ابتسم هان بغباء : حقاً لم انتبه ..
ضحك دونغهي وسحبها للداخل معه ، جلسوا علـئ الأريكة جميعهم .
تحدث دونغهي عابس : انها المره الاخيرة التي سأسافر دونكم ..
هيتشول بتعجب : لمااذا ؟
دونغهي : كنت افتقدكم فقط .
ضحك هان من ثم تحدث : ظننت بإنه حصل معك مكروه .
نظر هيتشول لعينا دونغهي وابتسم براحه : عيناك تخبرني بأنك نجحت !!
سرعان ما ارتسمت الإبتسامه علئ شفتا دونغهي : اذا لبئ دعوتي اليوم اعدك بأنه سيصبح لي وسأخلع خاتم ذالك الهيوك جاي قريباً.
تنهد هان ونهض : الا تستطيعان الانتظار قليلاً دون فتح هذا الموضوع..
نظر هيتشول له واجابه : اسفان لانستطيع فهذا مهم..
خرج هان من شقة دونغهي وهو غاضب ، فتح هاتفه واتصل …
هان بعصبيه : ألم تنفذ ما اخبرتك ؟؟ استطاع كسب شيون من حديثة الآن..
سانغ وو بتعب : حاولت جاهدا ولكن صاحبك ذكي جداً ومتمسك بشيون كثيراً ، حاولت ابعاد دونغهي ولكنه لا يريد..
تنهد هان وتحدث : شكراً لك سانغ وو ، اسف اتعبتك معنا..
ضحك سانغ وو : لا لاعليك لقد استمتعت معه اصبح ينعتني بالغراء اللاصق .
ابتسم هان : حسناً اراك لاحقاً ..
سانغ وو : وداعاً .
اغلق هان وحدث نفسه ” ستفشل بهذا ايضاً فشلت بجميع قصص الحب كيوهيون الذي لم يكن مرتبط فشلت معه ماذا ستفعل مع هذا المرتبط بتأكيد ستفشل ايضاً ، دونغهي العنيد طباعه لاتتغير ابداً ، حقاً انا اخاف علئ مشاعرك ان تتحطم مره اخرئ “
•••••|
ضحك هيتشوول عندما حكئ له دونغهي جميع ماحدث بينه وبين شيون ، تحدث هيتشول : انت جيدد حقاً ، لكن هل تعتقد بأنك اكتستبت القليل من قلبه ام فقط هو يراك جميل ويريدك…فهمت ما اقصده ؟
ابتسم دونغهي بخبث : هذا ما سأعلمه عن قريب ، سأكتفي عن لمسه وارئ انا بذلك مع الوقت هل يحبني لذاتي ام يحب جمالي ..ان كان يحب جمالي فسأكون فشلت ولن يبقئ معي طويلاً ، لكن شيون ليس من هذا النوع ..
هز هيتشول رأسه : اتمنئ ذالك ..اين هان !! كيف يخرج دوني..
تحدث دونغهي وهو يسند رأسه للأريكة : كيف العمل في الشركة !
هيتشول : كل شيئ يسير جيداً لاتقلق ، انت ارتح اليوم حسناً…ااه صحيح صديق هيوك منذ ان سافرت تلك الأيام وهو يخرج مع السكرتير خاصتك؟
تفاجئ دونغهي من حديث هيتشول ونظر له بحده : الم يخبرك السكرتير بأي شيئ ؟؟
هيتشول متعجب : لا ..
صرخ دونغهي بغضب : آآآآآآآآيششش ، اذاً هو من اخبره ..
هيتشول بتسائل : ماذا من هوو ؟ ماذا حدث ؟
نهض دونغهي بغضب متجه لغرفتة : هيتشول افتح عقلك قليلاً ؟؟ مالذي اخبرتك اياه للتو !!
هز هيتشول رأسه وضحك بغباء : ااه صحيح ذالك الكي بوم الغبي ..حسنا اراك لاحقاً .
نهض هيتشول وخرج من المنزل باحثاً عن هان ، بينما دونغهي استلقئ علئ سريره واغمض عيناه لكنه لايزال غاضب من سكرتيره الذي افشئ كل شيئ يخصه لكي بوم ..
••••••••••••••
- السابعه مساءاًً -
خرج شيون من غرفته متجه للإسفل ، تحدث وهو ذاهب للمطبخ : هيوك انا جائع ؟
لم يسمع اي صوت في المنزل ، تعجب شيون وخرج باحثاً عن هيوك في المنزل ولم يجده .
تنهد : يبدو بأني سأصنع الرامين .
صنع له شيون صحناً من الرامين وجلس علئ المائده ، امسك بأعواده وحرك الرامين بها .
بدأ بالأكل بشراهه كان جائع كثيراً ، قطع عليه ذالك صوت هيوك : هل اصنع لك طعاماً..
ابتسم له شيون : لا ؟ اين كنت ؟
جلس هيوك امامه علئ المائده وتحدث : كنت استنشق الهواء  .
هز رأسه شيون : هذا جيد .
عم الصمت قليلاً ، نظر شيون لهيوك الذي يهز قدماه تحت الطاوله .
تحدث شيون : هل هناك حديث بداخلك..
سرعان ما اجابه هيوك : اجل اجل هناك حديث .
تنهد شيون : تحدث.
وضع هيوك البطاقه امام شيون : من كتب لك ذالك .
قرأ شيون مايوجد في البطاقه وعلم بأنة دونغهي من وضعها ، بلع ريقة وحدث نفسه ” انها المره الأولي التي سأكذب فيها علئ هيوك  ..”
ارتعشت شفتا هيوك : شـ..شيون..لما لاتتحدث..
ضحك شيون بصوت عالي جداً : مابك تود البكاء ، هل تظن بأني اقابل النساء من خلفك..
عبس هيوك : لاتضحك اخبرني من وضعها..
شيون : لقد كنا سنضعها في احد الشاهد ولكن تم حذف المشهد..
هيوك متفاجيئ : حقاً !!
مد شيون يداه لهيوك : امسك يدي وستعلم بأني محق..
ابتسم هيوك وامسك بيد شيون : انها دافيئه كالعاده .
حدث شيون نفسه ” اذا ذهبت لدونغهي سيشك في ذالك .. ماذا افعل كي اذهب .. ااه وجددتهاا “
تحدث شيون مبتسم : سأخرج بعد ان أكل ، في غضون هذا الوقت الذي سأكون به خارج المنزل قم بتجهيز نفسك جيداً كي نقضي ليلة جميله معاً..
ابتسم له هيوك : كما تريد .
بادله شيون الإبتسامه ولكنه شعر بقلبه يعتصر لرؤية ابتسامة هيوك التي تدل علئ فرحته بما اخبره به .
••••|
قام دونغهي بترتيب منزله جيداً وهو يدعي بدآخله ان يأتي شيون ..
قام بتغطية الطاوله بغطاء ابيض ووضع عليها زهره ذات لون احمر ، ابتسم : هكذا جميله ..
وضع الكأسان والنبيذ بجانبها : ستكون سهره فقط لذا سيكون اكل طعام العشاء بتأكيد  ..
نظر للطاوله وتحدث : جمميل كم انا رائع .
دخل دونغهي لغرفته كي يستحم ويجهز نفسه ويلبس من اجمل مالديه.
* بعد مده *
نظر دونغهي لنفسه في المرآه وتحدث : منذ مده لم اجعد شعر اصبح طويل ..
قطع حديثة قروع الجرس ، تنهد بقلق وحدث نفسه ” اتمنئ ان لا يكون كيوهيون حقاً اتمنئ ذالك “
ذهب دونغهي وفتح الباب ، سرعان ما أعتلت شفتاه الإبتسامه  : اتيت ؟
ابتسم له شيون بإشراق واجابه : بتأكيد اود سماعك .
بادله دونغهي الابتسامه : تفضل .
دخل شيون وظل واقف خلف دونغهي ينظر له ، التفت له دونغهي بعد ما اغلق الباب ..
نظر دونغهي لشيون بتعجب : مابك!!!!!
ضحك شيون بخفه : في الحقيقه انت جمميل اليوم غير عادتك ..
ابتسم دونغهي مسطنع الخجل : اجل غيرت شعري قليلاً ..
شيون : اجل هكذا رائع وجميل جداً.
دونغهي بإحراج : شكراً لك ، هيا تفضل ..
سار شيون للداخل وقف امام الطاوله وفتح النبيذ ، نظر لدونغهي : هل اسكب لك..
هز دونغهي رأسه وجلس علئ الأريكة : اجل .
سكب شيون في الكأسان وكان ايضاً ينظر للمنزل جيداً ، حمل الكأسان واتجه بجانب دونغهي : تفضل..
دونغهي : شكراً..
شيون متسائل : انت تعيش لوحدك في هذه الشقه ؟
دونغهي : حالياً اجل ..ادخلتك لها سابقاً .
شيون بضحك :اجل لكن لم أسألك ؟  هل كنت تعيش سابقاً مع احدهم ؟
دونغهي هز رأسه : اجل ،كنت اعيش مع حبيبي هنا وهو اول شخص احببته لكن لم اجد منه سوئ الخيانه لقد قام بخيانتي في شقتي هذه ، انفصلنا واصبحت اكره التواجد في شقتي ذهبت للعيش مع صديقي وحبيبه حتئ استطعت تجاوز مشكلتي معه ، لم استطع ابعاده عن حياتي فلقد كان صديقنا منذ زمن لذا فقط انفصلنا كحبيبان..
قاطعه شيون : ومازلت تراه الئ الآن ؟
هز دونغهي رأسه : اجل ربما يقوم بقتحام شقتي الآن مع اصدقائئ ، لكن لم نعد علئ علاقه معاً انتهينا ..
سأل شيون : وماذا ايضاً ماذا عن الرجال ..
قاطعه دونغهي : اصبحت بعد قصتي معه ابحث عن الحب الحقيقي صادفت عدة رجال لكن لم يكونو صادقين بمشاعرهم معي ..
تحدث شيون دون ارادته : كيف له خيانة شخص مثلك لو كنت مكانه لتمسكت بك حتئ وفاتي.
ابتسم دونغهي بخجل و ارتشف القليل من كأسه ، نظر شيون لدونغهي بإحراج شديد لما تفوه به ..
بعد مرور الوقت من الحديث وأسئلت شيون التي لم تنتهي  ، نظر شيون لساعته وتحدث : اصبحت الثانيه عشر يجب ان اذهب ..
نهض دونغهي مبتسم : شكراً لمجيئك شيون وشكراً لأنك سمعتني وتفهمتني جيداً..
ابتسم له شيون : لاتشكرني وأنا اثق بأنك ستجد الحب وستعيش جيداً وكما تريد..
تحدث دونغهي بحب : اريدة مثلك انت تماماً ، اريد شخصاً بوسامتك واريده برجولتك واريده بطريقة حبك ..
نظر شيون لعينا دونغهي التي تنظر له بحب ، بلع ريقة وابتسم بإرتباك : اتمنئ ان تجد افضل مني..
ابتسم دونغهي : اراك غداً في التصوير ..
هز شيون رأسه وخرج من شقة دونغهي كانت ضربات قلبه تزداد عندما يتذكر حديثه بمواصفات الرجل الذي يريده ..
ركب شيون سيارته واسند رأسه للخلف ” لما أشعر بذالك الشعور ، هل يعقل بأني أحببت من جديد ان قلبي ينبض حقاً لاني معه ..”
اتجه شيون لمنزله وهو يفكر بما يحصل له الآن ويفكر بحديث دونغهي قبل خروجه .
••••••••
وقف دونغهي أمام النافذه وابتسم براحه تامه ” اقترب ما أريده فقط القليل وسأصبح لك وحدك ، انت تحبتي لكنك لا تريد الاعتراف بذالك لازال حبك لهيوك طاغي علئ حبك لي ..”
قطع تفكيره صوت كيوهيون خلفه : اشتقت لك ؟
تحدث دونغهي وهو يعطيه ظهره : اخبرك هيتشول بأني اتيت..
لم يجبه كيوهيون بل سار حتئ وقف خلفه وعانقه ، افلت دونغهي يدا كيوهيون التي كانت تحيطة وتحدث بهدوء : ابتعد.
امسك كيوهيون بيد دونغهي : لا اريد انا لازلت احبك دونغهي..
اجابه دونغهي ببرود : اما انا فلا ، لم اعد احبك انت محوتك تماماً من قلبي ..
كيوهيون بحده : شيون لن تحصل عليه ..
دونغهي : شيون ليس هو السبب !!حتئ لو لم يكن هنالك شيون لن اعود لك ابداً..اخرج هيا ؟كيف لازلت الئ الان تضع عيناك في عيني بعد الذي حصل بيننا ..اخرج من منزلي .
سار دونغهي متجه لغرفته ، دخل واغلق الباب ” انا حقاً لم اعد اشعر بأي شيئ اتجاهك كيوهيون فقط اود ايقاع شيون والتمسك به حتئ النهايه..”
تحدث كيوهيون من خلف الباب : اعتذرت لك الاف المرات ولكنك لاتريد مسامحتي ،احبك دونغهي..
صمت دونغهي واغمض عيناه : اخبرتك عن مشاعري ارحل ..
خرج كيوهيون من المنزل بعد ان سمع حديث دونغهي ، تنهد دونغهي وحدث نفسه ” اتمنئ بأن تكون فهمت ماتحدثت به وتبتعد عني “
* في منزل شيون *
دخل شيون للمنزل وهو مبتسم فقط بمجرد تذكر حديث دونغهي ، تفاجئ شيون بهيوك الذي عانقه بحب وتحدث : انتظرتك كثيراً لقد تأخرت ، اين ..
قاطعه شيون : اسف لقد طرئ عمل مهم .
ابعد شيون هيوك عنه ، عبس هيوك : لن تنتهي أعمالك !
ضحك شيون بخفه : لا اعتقد ذالك ..
اقترب هيوك من شيون وامسك بمعطفه ابعده عنه ، نظر شيون لهيوك بتسائل ومالذي سيفعله .
وضع هيوك معطفه علئ الآريكة ، اقترب من شيون وامسك بقميصه : اشتقت إلي اليس كذالك .
ابتسم شيون ونظر ليدا هيوك التي بدأت تفتح قميصه ، امسك شيون بيد هيوك وابعدها عنه تحدث : انا مجهد الليله ..ليس الآن .
ابتعد هيوك عن شيون وعبس : حسناً..
صعد شيون للأعلئ وهو يحدث نفسه ” شيون مابك لما تتجاهل مايفعله هيوك لك لطالما كنت تحب أفعاله معك …ااييشش ماهذا حقاً سأُجن “
صعد شيون لغرفته بينما هيوك جلس علئ الاريكة محدثاً نفسه بحزن ” مابه شيون هكذا منذ ان آتي لايريد مني أن ألمسه ولا اعانقه ربما اعماله لا تسير جيداً وكما يريد “
……………………..
قراءه ممتعه + بارتين طوال وظراف زي ماطلبتو إنتظرو الجاي :D
BY:SIOHAE 

♡Back♡

أنيو يوجاتي الجميلات اللطيفات :$

إشتقت لكم مـرررراااا وادري تأخرت كثير بس شسوي تو حسيت ان فيني شدة أرجع أكتب :””

زبدة الهرج إني رح انزل بارتين من أحببت رجلان وبارت من لاتعتقد انك وحدك و كمان ون شوت خفيف وبعد رواية قصيرة من خمس بارتات بنزل منها بارت واحد مراا شطحه هالروايه وبشوف ارائكم فيها :D

وبسس يلا انتظروني بالليل رح انزلهم لكم :)

انيوو *بوبو*

BY:SIOHAE

ايقاف مؤقت :(

انيوو يوجاتي حبايبي =)

كيفكم كلكم ؟

بهالتدوينه حبيت اقولكم اني بوقف شوي يمكن اسبوع او اسبوع ونص كذا عشان عندي قدرات .

مارح اكتب عشان بالي كله مع الاختبار فما اقدر اكتب اذا كتبت بيطلع معي اي كلامي فخلوها البارتات انزلها بعد الاختبار..

واسفه كثيرر حق البنات اللي انشغل بالهم معي وسألو عني انا بخير حمدلله بس منقطعه اشوي عن المدونه ..

ان شالله برجع بعد فتررره معي درزن بارتات و ون شوتات شكثر يعني لاتتضايقون  :)

لولا الحب حقي اشتقت لك يافتاه :$

ادعوولي حبايبي انيووو * بوبو *

don’t think you’re alone #2

PicsArt_1394885151160

#2

* اليوم التالي *
أغلق دونغهي باب منزله بالمفتاح جيداً وسار متجهاً إلئ المدرسه ، صرخ ريووك من بعيد : دونغهي !!
التفت دونغهي وابتسم بخفه : نسيت !! بأنك ستأتي تأخذني..
امسك بعنقة ريوك وتحدث بضحك : سأقتلك ..انك تنسئ كثيراً..
ابتسم له دونغهي وظل صامت ، قطع صمته ريووك بسؤاله : حسناً نحن معاً منذ ان دخلنا هذه الثانويه ولكن لم تخبرني لما تغلق باب منزلك هكذا بحرص رغم انه لايوجد في منزل شيئاً مهم ؟
تغيرت ملامح دونغهي واصبحت حزينه : لا شيئ ..فقط هكذا انا حريص .
ابتسم له ريووك بإشراق وتحدث : هيا لنذهب الئ المدرسة سنتأخر..
سار دونغهي مع ريووك وهو يحدث نفسه بحزن ” احسدك لأن لديك عائله جيده وتعتني بك ، اتمنئ بأن اصبح محضر اهتمام احدهم يعتني بي مثل والديك “
كانا يسيران معاً وبجانب بعضهم واقتربا من الوصول الئ المدرسه ولكن اوقفهم صوت يعرفانه جيداً ..
هيوك تحدث وهو يأكل العلكة ويقترب منهم : ياا يااا انت لي دونغهي ؟
تحدث ريوك وهو يسرع بخطواته : اسرع اسرع ..لاتجيبه.
تنهد دونغهي وافلت يدا ريووك : سيظل يلحق بنا..
التفت له دونغهي وتحدث بضجر : ماذا هناك !
لمس هيوك وجنتاه بخفه وضحك : لماذا مزاجك هكذا ..
دونغهي بإشمئزاز : اخرج العلكة فشكلك مقزز..
هيوك بحده : حقاً..
نظر له دونغهي ببرود : اجل .
نظر هيوك لكيوهيون وسونغمين : يااا انتما هل شكلي مقزز وانا آكلها ؟
تثائب كيوهيون ونظر لسونغمين الذي كان يلعب بهاتفه : هل شكله مقزز ؟
سونغمين اجابت ومازالت عيناه علئ هاتفه : اجل مقزز..
كيوهيون : مقزز شكلك ..
امسك هيوك بيد دونغهي وفتحها : حسناً سأخرجها كي لا تشمأز.
اخرج هيوك العلكة من فمة ووضعها في يد دونغهي من ثم ابتسم ..
صرخ ريووك : يااا هذا مقرف جداًً…مقزز..
ضحكا سونغمين وكيوهيون وسارا خلف هيوك الذي سار بكل ثقة .
وقف دونغهي ونظر ليداه التي كانت لاتزال ممتـده والعلكة لاتزال ملتصقه بيده ، امتلئت عيناه بالدموع وتساقطت وحده تلوئ الأخرئ ..
بسرعة الريح حاول ريوك اخراج منديل من حقيبته ولكن توقف ..
امسك شيون بيد دونغهي و آزال العلكه بمنديله : الا تستطيع الدفاع عن نفسك ..
لم يجبه دونغهي بل ظل صامت وعيناه تنظر للأسفل ، تنهد شيون وانزل يدا دونغهي : ادخلا للداخل ..سيغلق الباب الأن .
دخل ريوك ودونغهي يسير خلفه بإحباط محدثاً نفسه ” حسناً فقط تبقئ هذا العام وانتهئ من هيوك واصدقاءه المتعجرفين ..”
وقف دونغهي لان شيون قام بمناداته : دونغهي ..
وقف ريوك ايضاً ونظر لهما ، ابتسم شيون لريووك : تستطيع الدخول ريووك..
تحدث ريوك بقلق : سأبقئ معه..
قاطع دونغهي ريوك وتحدث : مالذي تريدة معلمي ..
تحدث شيون بجديه : سأجعل من هيوك واصدقاءه الاعتذار منك في الصف لذا لاتحزن..
ضحك دونغهي بسخريه : لاتفعل ذالك كي لاتخلق مشكله كبيره اليوم..
شيون : سأريك ذالك..
دونغهي بصرامه : ارجوك معلمي ابعدني عن مشاكل هيوك يكفي مافعله الأن..
سار دونغهي بعصبيه ودخل الئ الداخل ، انحنئ ريووك لشيون ولحق بدونغهي .
حدث شيون نفسه وهو يسير للداخل ” لماذا هؤلاء الفتيه هكذا ، شرسين جداً واغبياء لا يعرفون مايفعلونه ..يبدو بإني سأتعب كي اجعلهم اشخاص جيدين..”
* بعد مرور الحصص والوقت *
ضرب شيون بيده علئ الطاوله ولكن دون فائده ، صرخ ولكن دون فائده ..
ضرب علئ السبورة بيداه وايضاً لم يكن هناك فائده بل ازدادت الاصوات ..
تحدث بخفه : يبدو بأنهم لن يستمعو إلي ، حسناً سأريكم اقترب وقت الغداء .
خرج شيون من الصف ، ضحك هيوك بصوت عالي جداً وتحدث : حسناً كنتم جيدين لن يبقئ طويلاً هنا ..
صمتو جميعهم لأنهم سمعو اصوات اغلاق الباب ، التفت شيون للخلف وجد شيون قد اغلق البابان ..
فتح شيون النافذه وابتسم : حسناً ابقو صامتين حتئ ينتهي وقت الغداء ..
اغلق شيون النافذو وابتسم كي يغيضهم من خلفها ، صرخ الجميع : لااااااا معلمي ارجوك الغداء مهمم ..
صرخ كيوهيون علئ هيوك : ياااا انت هو من جعل حالنا هكذا الأن ..
تحدث هيوك بضجر : لن تموتو جوعاً ، سيفتح بعد مده .
نظر لهم دونغهي بحقد واعاد نظرة لكتابه : اغبياء حقاً ااغبياء ، اني اتضور جوعاً..
ريوك اخرج طعاماً من حقيبته وهمس لدونغهي : لاعليك معي طعام فلنأكله..
التفت له دونغهيي وابتسم : حقاً ..هيا فلنأكل..
ضحك ريووك وفتح علبة الطعام ولكن فاجأتهم تلك اليدان التي سحبت علبة الطعام ، نظر ريووك متفاجئ : يا انه طعامي..
ضحك كيوهيون بسخريه : لن تستطيع اكله فهو قاسي علئ معدتك الصغيرة …يا ابتعد عني ..
عندما كان كيوهيون يتحدث مع ريووك تفاجئ بتلك اليدان القوية التي امسكت بذراعه التي تحمل علبة الطعام : اعد طعامه اليه..
تحدث كيوهيون بغضب : ياا يسونغ ابعد يداك ..كي لا اقتلع رأسك..
لم يتحرك يسونغ فقط اعاد حديثة : اعد طعامة إليه.
دفعه كيوهيون بقوه عنه : ياااا اخبرتك ابتعد..
ابتعد يسونغ من دفعة كيوهيون ولكن يداه لازلت ممسكة بيذراع كيوهيون ، صرخ كيوهيون بغضب و صفع رأس يسونع بعلبة الطعام ..
نظر يسونغ متفاجئ من ثم لكم كيوهيون بقوة وتحدث وهو ممسك بملابسه : مالذي فعلته ..
ابتسم كيوهيون بشر : سأريك مافعلته..
لكم كيوهيون وجه يسونغ بقوة وقام بضربة بشر وقوه شديده منما انزفت يسونع ..
تحدث سونغمين لهيوك بخوف : ابعده عنه ..
هيوك بفرح: اتركة فليفرغ غضبه .
بسرعة نظر هيوك لشيون الذي دخل ونظر للإثنان: يا ياااا انتما ستقتلان بعضكم ..ياا انت كيوهيون ابتعد..
امسك شيون بكيوهيون ودفعه بقوه : ابتعد ..عنه
لم يستمع له كيوهيون فقد كان فاقد سيطرته ودفع شيون من امامه .
امسك به شيون بقوة واوقف حركتة ، صرخ بغضب : كيوهيون قف ..
تحدث كيوهيون بغضب : افلت يداي والئ  …
تحدث شيون بحده : هل ستضربني !!!
افلت كيوهيون يداه عن معلمة : لا .
سار متجهاً لمكانه ولكن توقف عندما تحدث معلمة : تعالا معي..
سارا الاثنان خلفه بينما شيون اغلق الباب علئ البقيه و اخذهما معه ..
امسك ريووك بعلبة طعامه وتحدث بحزن : لقد افسدا ماكنا سنأكله ..
تحدث دونغهي : اتمنئ بأن يعاقب المعلم كيوهيون ..
شعر دونغهي بأنفاس احدهم خلفه ، كان هيوك يقف وهمس بجانب اذنة : سيحصل لك مثل ماحصل ليسونغ اذا لم تأتي ليلاً في ذالك المكان الذي لم تحضر له بالامس..
بلع دونغهي ريقه خوفاً : حسنا..سآتي..
وقف هيوك وابتسم بخبث : سترئ ذالك جيداً ..
* بعد مده وفي مكتب شيون تحديداً *
همس شيون كي لا يسمعه المعلمين : مالذي حدث ؟ لن يفيدكما الصمت ..
تحدث كيوهيون بفضضاضه : وما شأنك اتركنا نذهب فقط..
همس شيون بغضب : انت وقح جداً ، يبدو بأنك المخطئ.
تحدث يسونغ : معلمي لقد اخذ طعام ريووك ودونغهي ييريد اكله وانا اوقفته لكن حصل لي ذالك ..
لمس شيون جبين يسونغ وتحدث بقلق : فل اخـذك للمشفئ يبدو بأنة يؤلمك ؟
هز يسونغ رأسة نافياً : لا شكراً لك معلمي ..
ابتسم شيون له : اذاً اذهب الان ..لا لا ابقئ في الخارج قليلاً واخذ لك هواء نقي ..
نهض يسونغ وخرج من المكان التفت شيون لكيوهيون وتحدث : اعطني رقم والدتك او والدك .
كيوهيون : ماتا الاثنان  ؟
شيون بجديه : الهيونغ خاصتك ؟
كيوهيون : مات ايضاً ..
شيون : اذاً لما لم تمت معهم يبدو بأن عائلتك ماتت جميعها ..
كيوهيون بجديه : لقد حاولت الموت كثيراً ولكن كان هناك حمقئ ينقذونني لذا انا الان امامك ..
اعتصر قلب شيون لسماعه حديث كيوهيون وحدث نفسه ” يبدو بأني قسيت قليلاً عليه “
شيون بأسف : اسف لم اقصد ذالك..
كيوهيون ضحك بسخريه : جميعكم هكذا ..، اريد الذهاب ..
نظر له شيون وابتسم بغباء : لن تذهب لديك عقاب..
تنهد كيوهيون : ماذا الان ..ماهو ؟
شيون ابتسم : قم بحل 90 معادله من درس الامس ..
كيوهيون : فلتجعلها مئه لم يتبقئ …
قاطعه شيون وهو ينهض : اذا لم تأتي لي بمئه معادله فسأخبر المدير عما حصل اليوم..
شهق كيوهيون ونظر لأصابعه بحزن : سوف تتكسرون اليوم ..
خرج شيون وهو يضحك وقف امام سور المدرسه وووجد بأن وقت الغداء انتهئ : حسناً هذا جيد..
* بعد عدة ساعات *
فتح شيون الباب علئ الطلبه وابتسم لهم : هل انتم جائعون ؟
صرخووو جميعهم : اجل  ..
تحدث شيون : اذا هل سيحصل ماحصل اليوم ؟
الجميع : لاااا لن يحدث منذ الان..
شيون : حسناً لقد طلبت لكم بعض الطعام الجيد انزلو في الاسفل ستجدونها ..
صرخوو جميعهم وخرجو من الصف ، ابتسم شيون لرؤيتهم هكذا كالاطفال ولكن لفت انتباهه دونغهي الذي يضع رأسسه علئ الطاوله وريوك الذي يقرأ كتاباً بجانبه..
وقف شيون امامهم وتحدث : لما لاتذهبو لقد جلبت الطعام ..
انزل ريووك كتابه وابتسم : سنذهب الان ..
امسك بذراع دونغهي وسحبه ولكن دونغهي افلـت يدداه وتحدث : اذهب لوحدك اريد البقاء ..
هز ريوك رأسه موافقاً وخرج ، نظر شيون لدونغهي وامسك برأس دونغهي رفعه عن الطاوله : انه من مطعم جيد انزل معهم .
تحدث دونغهي بجديه : اياك وان تلمسني مره اخرئ ارجوك معلمي ..
تفاجئ شيون من حديث دونغهي له ولكنه اجابه : لما انت هكذا ..
نهض دونغهي وادخل كتبه في حقبته وخرج من الصف دون الإجابه .
حدث شيون نفسه بتعجب ” انه ذو شخصيه غريبه جداً ، انا معلمه كيف له قول ان لا المسه ..غريب جداً “
* بعد ان انتهئ الجميع من الغداء *
عادو الطلبه للصف وجميعهم انحنو لشيون وشكروه علئ الطعام ، ابتسم لهم شيون وتحددث : حسناً سنبدأ الأن في الشرح لذا لا اريد اي صوت ..
الجميع : حسنا ..
بدأ شيون بشرح الدرس وكان الجميع منصتين له ، وضع شيون قلمه علئ الطاوله وتحدث بصرامه : كيوهيون انزل قدمك وافتح عيناك..انها المره الالف التي اتحدث بها ..
تحدث هيوك بفضاضه : انت هل تقرم بالشرح له فقط ؟ انك تشرح للجميع..
ابتسم له شيون بغضب : لم اطلب منك المشاركة .
صمت هيوك واعاد نظرة لهاتفه ، تنهد شيون بتعب وتحدث : مئتان حسناً..
انزل كيوهن قدمه بسرعه وفتح عيناه : لااااا ارجوك مئه تكفي .
ابتسم شيون بنصر : حسناً ابقئ قدمك في الاسفل ..
تحدث سونغمين متسائل : هل يقصد المعادلات..
هز رأسه كيوهيون : اجل اجل .
ضحك سونغمين كي يغيض كيوهيون ولكن صمت عن الضحك عندما صفعه كيوهيون بكتابه ، ضحك هيوك وتحدث بخفه : انه حبيبك كيف لك صفعه .
ضحك سونغمين واجابه : حبنا قاسي قليلاً ..
تحدث شيون بضجر : اصمتااا اصمتاااا فل اكمل شرحي ..
* بعد مده *
انتهئ شيون واغلق كتابه : انتهينا تستطيعون العوده لمنازلكم.
نهض الجميع وانحو له من ثم خرجو ، حمل دونغهي حقيبته وخرج مع الجميع كان شيون ينظرله ويفكر ” انك شخص باارد جداً ، سأخرجك من برودك هذا وسأجعل من كيوهيون وهيوك اشخاص جيدين ..”
•••
خرج دونغهي واتجه لذالك المكان الذي يذهب له قبل العوده لمنزله ، وقف في ذالم المكان منتظر هيوك ومن معه ..
تنهد بتعب شديد حدث نفسه ” سأقول لا ..لن اعطيك ماتريده “
وقف هيوك امامه وكيوهيون وسونغمين ، بلع دونغهي ريقه بخوف : هيوك ..
نظر له : ماذا ؟
دونغهي بخوف شديد : لن اعطيك ..
تعجب هيوك : ماذا..
كيوهيون ضحك بسخريه : هل اصبحت رجل ؟
نظر له دونغهي بحده : انا رجل ..لن اعطيكم نالي الذي اجمعه من عملي وتعبي ..احتاج مالي ارجوكم لا تأخذوه ..
امسك كيوهيون بدونغهي بقوه وتحدث : اخرج مامعك بسرعه ..
دونغهي : لن اخرج اي شي ..
امسك كيوهيون ببناطله واخذ يبحث في جيوبه ولكن لم يجد شي..
نظر هيوك حوله وجد عصا طويله ، امسك بها ونظر لدونغهي : اخرج مامعك والئ ..
وضع العصاء اما دونغهي وتحدث : سأكسر عضامك بها ..
نظر دونغهي للأسفل وتحدث : ليس معي اي شيئ ..
قام هيوك بضرب دونغهي علئ ظهرة منما اسقطت دونغهي ارضاً وتأوه ألماً : اااه ..حسناً اضربني لكني لن اتحدث بأي كلمة ..
غضب هيوك وقام بضرب درنغهي عدة مرات علئظهرة بقوة من ثم رمئ العصا ارضاً : غداً ان لم تأتي بالمال اقسم لك بأن عضامك ستتكسر ..
نظر لكيوهيون وسونغمين : هياا فلنذهب..
التفت كيوهيون لدونغهي وابتسم بخبث : غبي .
ذهبا جميعهم بينما دونغهي كان ساقطاً ارضاً متعب لشدة ضرب هيوك ، اخرج هاتفه ونظر له حدث نفسه ” والدا ريوك لن يخرجوه في هذا الوقت ، سيكون المعلم فقط من يستطيع مساعدتي لا لن اتصل به ..لكن ..”.
حاول دونغهي النهوض وبعد جهد نهض وووصل للمنزل بوقت متأخر جداً ، وقف خلف باب المنزاثل محدثاً نفسه ” يبدو بأني لن اتخلص منهم ابداً ، سأعطهم المال والئ سيقتلوني هؤلاء “
……………………………………………………
قراءه ممتعه + كيف البارت ؟ هيوكي شرير مرا :)
و شككككرا لكل بنت علقت :$
يوجاتي بكرا بسافر ان شالله كل مايحصل لي احاول انزل بارت :)
BY:SIOHAE

I loved two men PART8

PicsArt_1391471764634

PART 8

أمسك سانغ وو بيد دونغهي وتحدث : أريد التحدث معك !
نظر دونغهي لشيون الذي أغلق هاتفه من ثم نظر له بتسائل ، ابتسم دونغهي له من ثم إلتفت لسانغ وو واختفت ابتسامته : ماذا الأن ؟
سانغ وو بحيره : هل ستعود إلئ غرفتي ؟
ضحك دونغهي بخفه وتحدث : بتأكيد لا ..
تنهد سانغ وو محبط : انت لماذا عنيد ..هيا عد ولاتقم بمضايقة المنتج ..
عبس دونغهي وتحدث بضجر : وماشأنك بذالك لن اعود سأبقئ معه حتئ نعود..
قطع حديث دونغهي صوت شيون : يااا سانغ وو يالك من متسكع انه مشهدك الأن هيا أسرع..
سانغ وو : حسنا حسناً آتي.
سار سانغ وو وهو يحدث نفسه بعصبيه ” ذالك المنتج الأحمق بمجرد رؤيتي مع دونغهي يقوم بإبعادي “
وقف شيون خلف دونغهي وامسك بكتفه : يبدو بأنك متعب من هذا الشخص..
إلتفت دونغهي وتنهد : اجل كرهت العمل هنا بسبه .
ابتسم شيون ونظر لعيناه : لاعليك مده قليله فقط وسننتهي ..
بلع دونغهي ريقة وأجاب : لو..لم تكن انت هنا لما أكملت العمل ..
ابتسم شيون بإحراج : شكراً لك ..
Donghae.p.o.v
كان محرج جداً من حديثي لوهله تمنيت بأن أستطيع لمسه واخباره بأني أحبه واريده ان يبقئ بجانبي لماتبقئ لي من حياه حقاً أرغب بذالك ..
انه ينظر إلي الأن ينتظر مني التحدث ولكني فقط أنظر لعيناه التي أحب النظر لها وملامحه الجميله التي تحعلني اتمسك به وبقوه .
قطع جميع تفكيري صوته : دونغهي هيا لهم مده وهم يصرخون بإسمك !
ابتسمت بإحراج : ااه حسنا ذاهب الأن ..
التفت عنه واخذت اسير ذاهباً لغرفة الأزياء ، حسنا قلبي نبض بجنون وبقوه مثلما نبض لكيوهيون إلتفت بسرعه ورأيت شيون مازال ينظر ليي ..
بسرعة الريح ابعد ناضريه عني ونظر للأوراق التي بيداه ، التفت وابتسمت بفرح محدثاً نفسي ” احسنت لي دونغهي ، فتره قصيرة وستكسبه لصالحك “
اكملت سيري و ذهبت اكملت عملي ، وانا اعمل افكر بما سأفعله حتئ أجعل من شيون فقط يفكر بي طيلة وقته وينسئ ذالك الهيوك قليلاً ..
بعد مرور الوقت نظرة لساعتي وجدتها الثانيه عشر ليلاً ، مر الوقتوبسرعه واصبح متأخر جداً .
حملت هاتفي ولبست معطفي ، خرجت من غرفة الأزياء واغلقت الباب ..
تحدث المخرج من خلفي : دونغهي يجب ان تكون هنا قبل شروق الشمس حسناً لنستطيع تصوير مشهد سانغ وو والممثله ..
انحنيت مبتسم : كما تريد .
ربت المخرح علئ كتفي وتحدث : نم جيداً حسناً..
قمت بهز رأسي موافقاً : حسناً.
ابتسم لي المخرج وذهب ،نظرت حولي لم يكن يجد اي شخص هنا حسناً المكان مخيف هكذا دون اي شخص .
اخذت اسير بخفه وانظر حولي خائفاً ، تحدث صوت من خلفي ولقد كان جديراً بإخافتي ..
صرخت بخوف : من انت !!
نظر لي شيون مندهش من ثم انفجر ضاحكاً ، عبست ومازلت خائف : مالمضحك..لقد ارعبتني..
سقط علئ ركبتاه ومازال يضحك ، في مل مره يود التحدث ينفجر ضاحكاً ..
ابتسمت عندما رأيته يضحك هكذا وتحدثت : انهض مالمضحك ؟
وقف و وضع يده علئ بطنه : بطني يؤلمني لشدة الضحك ..
تحدثت بلطافه : تستحق ذالك ، لقد ارعبتني .
تحدث وهو يسير بجانبي : لقد اتيت كي اراك لانك تأخرت ..
ابتسمت بفرح : كان لدي اعمال كثيره ومتعبه ..
تحدثنا قليلاً حتئ وصلنا إلئ غرفة شيون ، تحدثت له : شيون حقيبتي في غرفة…
قاطعني : لقد جلبها إلئ هنا .
تعجبت من هذا ولكن خفت قليلاً لربما اخبر شيون بشيئ ، ابتسمت مرتبك ودخلنا معاً للداخل ..
ما إن وضعت هاتفي علئ الطاوله وخلعت معطفي قام هاتف شيون بالرنين ..
نظرت له كي أرئ سيجيب ولكنه لم يجيب ، تعجبت من ذالك ..
مده قصيره واعاد هاتفه الرنين نظرت له : لما لا تجيب ..
تردد قليلاً من ثم امسك بهاتفه واجاب : ماذا هناك ؟
علمت بأن ذالك كان هيوك لذا اخذت بجامتي دخلت الئ الحمام واغلقه وقفت خلف الباب وسمعت محادثة شيون .
شيون : اجل لازال هناك العمل …اجل..حسناً..هيوك انا مشغول كثيراً لاتقم بالإتصال بي كثيراً ..اليوم تحدثنا معاً عشر مرات ..عندما انتهي من عملي سأتصل بك انا حسناً ..حسناً وداعاً ..
اغلق شيون المحادثة وابتسمت بنصر حسناً انه يتهرب منه الأن ، هيا دونغهي اخرج الأن وصارحه بالقلييل من مشاعرك وانا اثق بأنة لن يستطيع النوم الليله ..
خرجت من الحمام وجدته مستلقي بملابسه ومغمض عيناه ، سرت نحوه ووقفت امامه وهو مستلقي ابتسمت بخبث وامسكت بعطفه اريد ابعاده عنه..
انتفض وامسك بصدرة وتحدث بإرتباك : ماذا..ماذا هناك..
ضحكت بخفه : مابك ..اريد خلع المعطف لأنه سيضايقك عند النوم ..
أُحرج قليلاً من ثم نهض : سأقوم بتبديل ملابسي الأن .
end.p.o.v
*بعد مده *
أخفت شيون الإناره واستلقئ بجانبب دونغهي ، ابتسم دونغهي وتحدث : شيون !
فتح شيون عيناه : ماذا ؟
دونغهي تحدث بحب : أتعلم أنك كنت وسيم وانت تضحك اليوم  ..
إلتفت شيون ونظر له لكن دونغهي لم ينتبه له بسبب الظلام ، اكمل دونغهي حديثة : اتمنئ بأنك كنت تعرفني قبل ان ترتبط بهيوك ..لكنت أنا مكانه الأن .
تحدث شيون بجديه ومازال ينظر لدونغهي : أصمت ..
صمت دونغهي وظل يفكر ” حسناً هذا يكفي دونغهي ستتشتت مشاعره الأن “
بلع شيون ريقه وحدث نفسه ” لماذا يتحدث هكذا ولما قلبي ينبض بجنون هكذا ..ايعقل بأني وقعت بحبه آآآيششش لا لا شيون لقد اخطأت بجلبه معك هنا “
اغمض شيون عيناه وهو يفكر بحديث دونغهي وماقاله له للتو ، تنهد دونغهي وادخل يده تحت اللحاف باحثاً عن يد شيون .
بدأ دونغهي يلمس يد شيون بأطراف أصابعه ، شعر شيون بذالك وأبعد يده من تحت يدا دونغهي..
إلتفت شيون واعطئ دونغهي ظهره محدثاً نفسه ” حسناً مايحدث خاطئ جداً يجب أن أبعده عني يبدو بأنه يريدني وانا بدأت أضعف أمامه ..”
* اليوم التالي *
خرج كي بوم وهيوك من المطار ، ابتسم هيوك وهو ينظر لكي بوم : سيفرح كثيراً لرؤيتي .
ابتسم كي بوم له : اجل فهو يعمل كثيراً يحتاج لوقت من الرومنسيه قليلاً..
تحدث هيوك فرح : اجل صحيح وايضاً افتقدته في هذان اليومان .
سار كي بوم وهو يتحدث : اذاً اسرع كي نصل إلئ موقع التصوير ..
سار هيوك بجانب كي بوم متجهان نحو موقع التصوير ..
•••••
عاد دونغهي إلئ غرفة شيون بعد أن إنتهئ من تصوير مشهد الممثلان ولكنه تفاجئ بشيون الذي يقف ويغلق حقيبة دونغهي ..
نظر دونغهي متعجب : لما تغلقها .
رفع شيون ناضريه لدونغهي واجاب : يبدو بأنه يجب أن تعود هناك ..
قاطعه دونغهي بحدة : إلئ أين !!!
شيون بجديه : لغرفتك الأولئ مع سانغ وو .
ضحك دونغهي وهو مغتاض ولكنه تحدث : ولما ؟
مد شيون يداه لدونغهي كي يعطيه حقيبته : من الخطأ بقائك معي في نفس الغرفه ..
دونغهي ببرود حاد : لما ؟
تنهد شيون بعدم راحه : انا مرتبط ..و ..وأنت..
دونغهي : لست مرتبط ..
شيون : اجل لذا من الخطأ وجودك معي..
أنزل شيون رأسه للأسفل وسار متجه للباب يريد الخروج ولكن تفاجئ من يدا دونغهي التي إلتفت حول خصرة ..
أسند دونغهي رأسه علئ ظهر شيون وتحدث بنبرة حزينه : أنت تتجنبني !! صحيح..هذا يعني بأن لديك مشاعر تخصني..
وقف شيون متفاجئ وحدث نفسه ” ماهذا شيون أبعده عنك ..اشعر بأن قلبي سينفجر لقربه مني ..هيا سأبعده ..آآآييشش اشعر بالضعف امامه “
أمسك شيون بيدا دونغهي وإلتفت له ، نظر لعينه التي كانت تتلألأ بحب ولازال يمسك بيداه : دونغهي ..لايوجد لك مشاعر بداخلي ، انا احب هيوك وانت جميل جداً اذا قمت بفعل….
قاطعه دونغهي بوضع يداه علئ شفتا شيون وتحدث بحب : ستحبني لاحقاً ..سأبقئ ..
قاطعه شيون وابعد يدا دونغهي عن شفتاه : لا لن أحبك دونغهي ابداً انا احب هيوك لذا اذا حصل شيئ بيننا سيكون فقط …
صمت شيون وظل ينظر لدونغهي الذي اقترب منه كثيراً ..
اقترب دونغهي وعيناه تشابكت مع عينا شيون الذي كان ينظر لما سيفعله الشخص الذي امامه.
دفع دونغهي شيون بخفه للحائط وهمس بجانب انف شيون : اذاً فلنفعل ذالك ..
فتح شيون عيناه بدهشه : دونغهي..هل جُننت !!
هز دونغهي رأسه نافي :اجل جُننت بك شيون ، اريد ان اصبح ملكك انت ..
حاول شيون ابعاد دونغهي ولكن بداخله شعور يود التمسك به : دونغهي ارجوك ابتعد ..
همس دونغهي بين شفتا شيون بحب : ابعدني إن إستطعت ..
بلع شيون ريقه وحاول الإبتعاد ولكن دونغهي لم يسمح له بذالك ، طبع قبله علئ شفتا شيون .. ابعدهم عن بعضهم صوت الباب فُتح واُغلق معاً ، نظر شيـون لدونغهي متعجب : من هذا !!
••••
خرج كي بوم وهيوك من المصعد وهم يضحكان ويتحدثان ، امسك كي بوم بالورقة وتحدث : اعتقد بأن هذي هي غرفته التي علئ يميني ..
هز هيوك رأسه موافقاًً : اجل يبدو ذالك.
ضحك كي بوم ووقف امام الباب وهمس : فلنخيفه ..
فتح كي بوم الباب وهيوك يقف خلفه ، تفاجئ بمارأه وبسرعه اغلقه ودفع هيوك للخلف .
تفاجئ هيوك وتحدث بقلق : مابك ..
ضحك كي بوم بغباء وخوف : ااه…يبدو انها الغرفه الخطاء  .
صرخ كي بوم بصوت عالي جداً : يبدووو بأن غرفة شيون ليست هذه ..صحيح هيوك يبدو بأنه في الأسفل..
وضع هيوك يداه علئ شفتا كي بوم وتحدث بضجر : ياا لما تصرخ ..غبي ستزعج العاملين هنا..
أجابه كي بوم بصراخ : اجل..اجل هيوك محق..
امسك هيوك بذراعه وسحبه ركبا المصعد معاً : انت غبي لما تصرخ هكذا..
لم يجبه كي بوم فقد كان منظر شيون ودونغهي يتوسط دماغه .
دفعه هيوك وتحدث : يااا اتحدث معك..
ابتسم كي بوم له : هكذا امزح معك..
هيوك عبس : لا ..لاتمزح هكذا فلنبحث عن شيون اريد مفاجأته..
حدث كي بوم نفسه ” ذالك الغبي انه يتسلئ هنا وانت تفكر به طيلة ماهو ليس معك ..”
•••••|
عندما سمع شيون صوت كي بوم دفع دونغهي عنه وتحدث مرتبك : يااا يجب ان تخرح هيا..
نظر له دونغهي وتحدث : انتظر قليلاً حتئ يذهبا من ثم ننزل معاً..
شيون بقلق : اذا رأك هيوك سيغضب .
نظر له دونغهي بغضب وفضل الصمت ، امسك بحقيبته وخرج من الغرفة ..
نظر دونغهي حوله لم يجد أحد التفت للداخل وتحدث : ليس هنا اي منهم تستطيع الخروج ..
لبس شيون معطفه وخرج مسرعاً باحثاً عنهم ، حدث دونغهيي نفسه بغضب ” مالذي أتي به ذالك الاحمق كنت علئ وشك ايقاعه “
* بعد مده *
حدث شيون نفسه وهو يسير ” يبدو بأنة كي بوم الذي رأنا ..لذالك كان يصرخ حتئ ينبهنا آآآيشش دونغهي مالذي فعلته بي ..من الجيد ان كي بوم هو الذي رآني وليس هيوك ..”
قطع تفكيره صوت هيوك الفرح من خلفه : شيووني ..
ابعد شيون تلك الملامح الخائفه والتفت مبتسم ومسطنع التفاجئ : اوووه هيووك.!!
ضحك هيوك بفرح : اشتقت لك لم استطع البقاء دون رؤيتك ..
اقترب منه شيون متجاهل نظرات كي بوم الغاضبه وعانقه بقوه : عزيزي وانا افتقدك ..
ابتسم هيوك بحب وبادل حبيبه المعانقه ، اغمض شيون عيناه وشدد في معانقته لهيوك وحدث نفسه ” توقيتك جيد عزيزي لو لم تأتي لكنت أخطأت اليوم “
تحدث هيوك بضيق : شيون انك تعصرني مابك ..
همس شيون له : افتقدك ..
قطع مابينهم صوت كي بوم الذي بدأ يعلئ : دوونغهي ..دونغهي توقف اريدك .؟
التفت دونغهي لصاحب الصوت وابتسم : ماذا ..اهلاً كي بوم ، ااه هيوك انت هنا..
ابتعد هيوك عن شيون وذهب كي يصافح دونغهي ولكن دونغهي لم يمد يداه وتحدث : من الجيد رؤيتكم ..انا مشغول لذا اراكم لاحقاً..
اكمل دونغهي سيره وخرج من الفندق بينما كي بوم ابتسم لهيوك وتحدث بسرعه : خذو وقتكم سأذهب قليلاً ..
بسرعة الريح لحق كي بوم بدونغهي وخرج خلفه ، امسك به كي بوم وتحدث : لنتحدث قليلاً ..
إلتفت له دونغهي وتحدث ببرود : ماذا ! ستتحدث عما رأيته ؟
كي بوم بجديه : تحليلاتي تخبرني بأنك انت من تريد شيون ..
قاطعه دونغهي : ولما ليس شيون من يريدني ؟؟
ضحك كي بوم بسخريه واكمل : انت من كنت تقبله وليس هو ؟؟ دونغهي افكارك القذرة ابعدها عن شيون وابتعد عن طريقه ..
دونغهي : ماذت تريد انت …مالذي تود قوله !!
كي بوم بحده : انت كالعاهر كل يوم مع رجل لذا احذر ان يكون احد رجالك فهمت ..
نظر دونغهي للأسفل وضحك بخفه من ثم اجابه : اياك وان تنعتني بالعاهر مره اخرئ ، وايضاً ليس من شأنك ما سأفعله ..انا بكلمة واحدة مني استطع انهاء مابين الإثنان لذا ابتعد عن طريقي ..
ابتسم له دونغهي بلطافه كي يغيضه من ثم ذهب ، وقف كي بوم ينظر لدونغهي الذي يسير بثقة وحدث نفسه ” يجب علي التحدث مع شيون واخباره بقذارة هذا الشخص “
•••••
لمس هيوك وجنتا شيون وتحدث بقلق : انك متعب عيناك متعبببه جداً..
تنهد شيون بتعب ووضع رأسه علئ كتف هيوك : اجل متعب كثيراً العمل لا ينتهي هنا..والدراما تبقئ منها الكثير من الحلقات..
ابتسم له هيوك بإشراق والتفت امسك بوجنتاه : لقد اتيت لذا سيبتعد عنك التعب والارهاق .
تحدث شيون بتسائل : الئ متئ ستبقئ هنا ..
هيوك : فقط الليله ..يا هل سئمت مني ..
ضحك شيون وعانق هيوك بحب : لا لم أسأم منك اريد منك ان تبقئ طيلة هذه الأيام ..حسناً ..
هيوك بتعجب : وعملك ؟
شيون : سأعمل وانت ابقئ معي ..
ابتسم له هيوك : حسناً كما تريد ..
نظر شيون لعينا هيوك وابتسم محدثاً نفسه ” لما أرئ دونغهي الأجمل ..هيوك مازال جميل ولكن في النظر بملامحه ارئ ذالك الفتئ اجمل…اايشش شيون حبيبك امامك وتفكر بذلك الفتئ  “
لمس شيون وجنتا هيوك وتحدث : توقيتك جيد ، احبك ..
…………………………………
قراءه ممتعه + كيف البارت يصرع صح :)
 
بالنسبه للباس والله كنت ع اخر لحضة بحطه بعدين غيرت رايي لأنكم وعدوتني بتعلقون فخلاص مابحط بس اذا صار العكس بحط بدون سابق انذار اراسو ؟؟
وبعد لولا انتي صرتي الحب حقي لأنك تقولين بتكونين وراي وراي وين مارحت،كوماوااا لحبك :$♡♡♡
وبعد فيه شغله ادري اني مقصرره كثيرر كثيررر وماعاد صرت زي اول بس والله غصب عني النفسيه تبن فبيانيه, زين هذا يطلع مني اصلا :”””(
 
BY:SIOHAE

إقتراح ^^

انيو حبايبي :$

انا اقترح احط باس وش رايكم ؟؟

لأن التعليقات مرا مرا قليله وهالشي مضايقني نزلت تدوينه امس عشان اشوف اذا الدراسه مشغلتكم لكن ما حد رد أبد وعشان هيك قررت احط باس وبس 

BY:SIOHAE

خاطره #1

 

 
تتعب الانفس كثيرا وتتألم ويمر عليها أوقاات عصصييبه وتبكي وتتآثر بمآ يحدث لهاا من صفعااات الحياة وتشعر كأن وشيئا تمزق بداخلهاا يصعب إصلآحه  …لكنهاا تتحمل حتى وإن كاان فوق مقدرتهاا وتتغاضى كثيرا عن الازم لااجل امور كثيره تخصهاا ، إما من آجل آن تعيش او تضحيةة لشيء آو شخصا مآ ..!رآيت بإن النفس تعطى آقل ماتستحقه بكثثثيير #قليلا مااتبتسم ؛
لتآخذ الراحه الكافيه او الازمه لهاا تتحجر البهجه بداخلهآ تصبح كالكهف الممتلئ بالظلاام وصدااه يتردد بين الحيين والاخر “..آلاتعتقد بآنه ولابد من تعديل بعض الامور بناا كنحن بعيدا عن الآخريين ..كأن وتتصرف كطبيعتك الحقيقيه بكل وضوح وان تقوي قلبكك وتعمر بداخله الدفئ والراحه التي يستحقهاا كأن وآن تبتسم طواال نهاركك وآن تبعد نظركك عن تفاهاات الحيااة ومخاوفهاا وكل مايحبطكك وتتشائم منه !..تآكد بإن هذه الحيااة سيئتيك يوم وترحل عنهاا آنت ليست هياا فلا تتآلم وتحزن كثيرا آجعل روحكك سعيده لتسعد ‘)
BY: FAJER AL-BAEED